السعيد: مضاعفة التوسع العمراني للمصريين إلى 14في المائة
السعيد: مضاعفة التوسع العمراني للمصريين إلى 14في المائة

بَيْنَت وَاِظْهَرْت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري عن خطة للتوسع العمراني للسكان المصريين  لتمتد على  14% مـــن مساحة مصر بدلًا مـــن 7% في الوقت الحالي حتى سَنَة 2030 لافتة إلى أن هذا يحتاج إلى استثمارات فـــي البنية الأساسية، لتشجيع القطاع الخاص للدخول إلى السوق، كشريك أساسي فـــي عملية التنمية.

 

وأكدت "السعيد" إجرائها حوارًا مجتمعيًا فـــى معهد التخطيط مع مجموعة مـــن الخبراء والباحثين وأعضاء مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية وتكوين مجموعات و فرق عمل لبحث 17 قضية فـــى مختلف المجالات انبثقت عن تحليل نتائج عملية التعداد النهائية ويجرى دراستها والحل الكافى لها .

 

 وقالت الوزيرة إن قانون التخطيط الموحد سيراعي البُعد المكاني والميزة التنافسية الموجودة لكل محافظة لافتة إلى أن التنمية الحقيقة تحدث من خلال المحافظات مـــن خلال دراسة الفجوات التنموية والعمل على سدها، وكشفت وبينـت"السعيد" أن قيامها بالجولات الميدانية لربط ما نراه مـــن تقارير بما نراه على أرض الواقع ومقابلات المواطنين والمسئولين التنفيذيين.

 

وأضافت أن هناك تحديات للإصلاح الاقتصادي، وقد قامت الحكومة بجهود كبيرة، وتم الجزء الصعب مـــن الإصلاح  والذي انعكس بتكلفة على المواطن، والطريق صعب لكننا مستمرين على هذا الطريق. وقالت "إننا نعاني مـــن اختلال أوضح عدد السكان وحجم الموارد".

وحول الأجور والأسعار لفتت السعيد إلى أن المجلس القومي للأجور ينعقد كل ستة أشهر لمتابعة مستوى الأجور، ولكن بشكل سَنَة، لا يمكن الجديـد عن منظومة الأجور إلا فـــي حالة زيادة الإنتاج، وإلا فالأسعار ستزيد.

 

وأن الزيادة السكانية ثروة، ولكنها تحتاج تعليما جيدا وصحة وخدمات وهذه الثروة تتحول إلى عبء عندما يحدث اختلال أوضح عدد السكان وحجم الموارد، ومصر تعاني مـــن هذا الاختلال، وأنها صاحبة ثاني أعلى معدل أنْتِعاش سكاني فـــي العالم.

المصدر : الوفد