المجلس التصديري للأثاث يناقش ترتيبات المشاركة في معارض عالمية
المجلس التصديري للأثاث يناقش ترتيبات المشاركة في معارض عالمية

ناقش الاجتماع الأخير للمجلس التصديرى للأثاث ترتيبات مشاركة مصر فـــي معرضي ديكوفير بفرنسا والمقرر انطلاق فعالياته 6 نوفمبر القادم، وأيضا معرض ميلانو الدولي للأثاث والذي يبدأ أعماله يوم 17 إبريل 2018، حيث يعمل المجلس على زيادة عدد الشركات المصرية المشاركة بما ينعكس على معدلات أنْتِعاش صادرات القطاع.

وفي خطوة تؤكد نجاح المجلس التصديري فـــي بناء اسم عالمي للأثاث المصري وافق المجلس على رعاية فعاليات كايرو ديزاين اوورد المنتظـر انطلاقها بالقاهرة نهاية نوفمبر القادم، وتضم أشهر المصممين بجانب كل مـــن لـــه علاقة بالتصميم فـــي الصناعات المصرية المختلفة، حيث أكد شريف عبد الهادي نائب رئيس المجلس أن هذا الحدث سيلقي الضوء على التطور الذي حققته مصر فـــي مجال التصميم والإبداع، وهو ما سينعكس إيجابيا على سمعة واسم الصناعات المصرية فـــي الأسواق محليا وعالميا.

مـــن جانبها قالت المهندسة ياسمين هلال المدير التنفيذي للمجلس التصديري للأثاث، أن المجلس يقَدَّمَ للتعاون مع هيئات المعونة الدولية التي تقدم منحا ومساعدات فنية لمصر، وجاري التنسيق في الوقت الحالي لعقد اجتماعات للتعريف بالبرامج والمساعدات التي تقدمها للقطاع الخاص المصري، وأشارت أيضا أن المجلس يقَدَّمَ للتعاون مع هذه الجهات الدولية من اجل تَدْعِيمُ جهود تنمية أعمال قطاع الأثاث وزيادة صادراته.

وأشارت إلى أن المجلس التصديري أعد دراسة حول اتفاقية تحرير التجارة أوضح مصر وتجمع الميركسور التي بدأ تنفيذها بالفعل، أظهرت استفادة منتجات الأثاث المصرية مـــن الاتفاقية مـــن خلال منحها تخفيض جمركي بنسبة 10% سنويا مـــن مستويات الجمارك الحالية بدول التجمع على أن تعفى تماما بعد عشر سنوات مـــن الآن.

وأشارت إلى أن المجلس عمم تلك الدراسة على أعضائه وعلى جميع العاملين بمجال التصدير، حيث نأمل فـــي زيادة تعاملاتنا مع  دول التجمع التي يزيد ناتجها المحلي الإجمالي على 1.7 تريليون دولار وتحقق معدلات أنْتِعاش 7.1%، طبقا لأرقام سَنَة 2016، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تبلغ واردات البرازيل نحو 134.2 مليار دولار والأرجنتين نحو 57.23 مليار وأورجواي نحو 7.78 مليار وباراجواي نحو 8.57 مليار.

وقالت إنه رغم أن البرازيل تعد مـــن الدول المصنعة للأثاث إلا إنها تواجه تدهورا فـــي الإنتاج بسبب تدهور سعر صرف الريال البرازيلي أمام العملة الأمريكية الملقبة بالدولار الأمريكي وفرض ضرائب مرتفعة على الصناعة، فضلا عن الإضرابات العمالية بسبب مطالب تتعلق بالتأمينات والأجور. والمطلوب بحث عمل شراكات معهم للاستفادة المتبادلة وزيادة حجم الأعمل والتجارة فـــي قطاعي الأخشاب والأثاث.

وأضافت أن أهم عوائق الاتفاقية تتمثل فـــي زِيَادَةُ تكلفة الشحن أوضح مصر ودول التجمع التي تضم البرازيل والأرجنتين  وباراجواي وأراجواي إلى جانب استخدام الدول الأربع اللغة الأسبانية فـــي التعاملات التجارية وهي لغة غير منتشرة فـــي التعاملات التجارية لدى الشركات المصرية.

                  

 

المصدر : الوفد