"رجال الأعمال": مشاركة المصـارف في مقاصة الكوميسا تعزز التجارة الإفريقية
"رجال الأعمال": مشاركة المصـارف في مقاصة الكوميسا تعزز التجارة الإفريقية

أكدت جمعية رجال الأعمال المصريين برئاسة المهندس على عيسى ان قيام البنك المركزى بتفعيل اشتراك جميع البنوك المصرية بمنظومة مقاصة وتسوية المدفوعات "REPSS" مع دول الكوميسا خطوة هامة تعزز مـــن فرص التجارة البينية مع دول الافريقية.

وفي غضون ذلك فقد كانت الجمعية قد شاركت فـــى الندوة التى عقدها البنك المركزي المصري لتوعية المصدرين والمستوردين ومجتمع رجال الأعمال والقطاع الخاص المتعاملين مع أسواق دول الكوميسا بالنظام الإقليمي لتسوية المدفوعات برئاسة ايمن حسين وكيل محافظ البنك المركزي لقطاع نظم الدفع والمهندس ايهاب نصر مدير ادارة نظم الدفع والتى صَرَحْ خلالها البنك المركزى عن قيامه بتفعيل اشتراك جميع البنوك المصرية بمنظومة مقاصة وتسوية المدفوعات "REPSS" بدءاً مـــن 2 مايو 2017.

وذكـر محمد يوسف المدير التنفيذى لجمعية رجال الأعمال أن النظام الْحَديثُ لمقاصة وتسوية المدفوعات "REPSS" أوضح الدول الأفريقية المشتركة بالنظام يدعم زيادة حجم التجارة البينية أوضح مصر ودول الكوميسا والدول الافريقية المشاركة فـــى النظام فضلاً عن خفض الرسوم المصرفية الخارجية للمراسلين بالاضافة إلى خفض الفترة الزمنية للتسوية.

واوضح "يوسف" أن كل دولة تشترك فـــي النظام عن طريق مصرفها المركزي الذي يقوم بدور المشارك المباشر فـــى تنفيذ العمليات التي تخص البنوك التجارية فـــي بلده والتي تتم مع بنوك تجارية أخرى مـــن دول الكوميسا مشتركة بالنظام يربط دول الكوميسا مـــن خلال بنوكها المركزية ويعزز مـــن فرص عمليات التبادل علي المستوي التجاري أوضح الدول الأفريقية بجانب اضافة ثقة على التعاملات أوضح الدول حيث أن وجود البنوك المركزية يزيد الثقة.

وصَرَحْ البنك المركزى خلال الندوة التى شاركت فيها جمعية رجال الأعمال أنه وفق النظام الْحَديثُ سيقوم البنك المركزي المصري بدور البنك المراسل للبنوك التجارية المصرية مـــن خلال نظام التسوية والدفع الإقليمي لدول الكوميسا (REPSS) وملاحقها، وكافة تعديلاتها عن طريق الحساب الجاري بالدولار أو اليورو الذي يحتفظ به المشترك لدى البنك المركزي المصري.

 

المصدر : الوفد