الدولار الأمريكى يأَكَّدَ استقرارا ملموسا قبل قرار مجلس الاحتياطى الفيدرالى
الدولار الأمريكى يأَكَّدَ استقرارا ملموسا قبل قرار مجلس الاحتياطى الفيدرالى

استقر العملة الأمريكية الملقبة بالدولار مقابل سلة مـــن العملات الرئيسية، اليوم الأربعاء، فـــى الوقت الذى يتابع فيه المستثمرون عن كثب قرار مجلس الاحتياطى الاتحادى بـــشأن السياسة النقدية، المنتظـر صدوره فـــى وقـــت لاحق اليوم، بينما ارتفع العملة الأمريكية الملقبة بالدولار النيوزيلندى بفضل بيانات وظائف تفوق التوقعات.

 

ومن المتوقع أن يُبقى مجلس الاحتياطى الفيدرالى (البنك المركزى الأمريكى) على أسعار الفائدة دون تغيير فـــى وقـــت لاحق اليوم، وسيبحث المستثمرون عن أى مؤشرات جديدة، على أن المجلس سيستأنف زيادة أسعار الفائدة خلال الشهر القادم كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هو متوقع، وكذلك توقيت أى تحركات فـــى 2018، لكنهم لا يتوقعون أن يتمخض عن القرار رد فعل كبير فـــى السوق.

 

وزاد مؤشر العملة الأمريكية الملقبة بالدولار، الذى يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة مـــن ستّ عملات رئيسية منافسة، 0.1% وصولا إلى 94.680، بينما يبدو أنه ظل دون أعلى مستوى فـــى ثلاثة أشهر عند 95.150 الذى سجله يوم الجمعة، فـــى الوقت الذى استقر فيه اليورو دون تغير يذكر عند 1.1642 دولار.

 

ويقول خبراء، إن المستثمرين سيراقبون عن كثب بيانات مؤسسة "إيه. دى. بى" بـــشأن الوظائف الأمريكية، المنتظـر صدورها فـــى وقـــت لاحق اليوم، وذلك قبل أن يصدر التقرير الأهم الخاص بالوظائف فـــى القطاعات غير الزراعية يوم الجمعة.

 

وخطف العملة الأمريكية الملقبة بالدولار النيوزيلندى الأضواء فـــى آسيـــا مرتفعا 1.2% وصولا إلى 0.6931 دولار أمريكى، بعد بيانات أظهرت أن معدل البطالة فـــى البلاد انخفض إلى أدنى مستوى فـــى تسع سنوات، ليقف عند مستوى 4.6%.

المصدر : اليوم السابع