الذهب الأسود المعروف بأسم النفـــــط يغلق منخفضا بفارق 2.4 مليون برميل عن الأسبوع الماضي
الذهب الأسود المعروف بأسم النفـــــط يغلق منخفضا بفارق 2.4 مليون برميل عن الأسبوع الماضي

تراجعت أسعار النفط، فـــي تعاملات متقلبة، فـــي جلسة تداول أمس، رصددت خلالها أعلى مستوياتها فـــي أكثر مـــن عامين، ثم تراجعت عنها، بعد أن أظهرت بيانات مـــن إدارة مـــعلومات الطاقة الأمريكية، هبوطا فـــي مخزونات الخام، أقل كثيرا مما أورده معهد البترول الأمريكي.

وفي حين قفل منذٌ قليـــل النفط منخفضا، فإن خام القياس العالمي مزيج برنت وخام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط كليهما، ظلا قرب أعلى مستوياتهما، منذ يوليو 2015، مع حصول الأسواق على دعم مـــن تراجع فـــي الإمدادات العالمية.

وقالت إدارة مـــعلومات الطاقة الأمريكية، مساء أمس، إن مخزونات النفط الخام فـــي الولايات المتحدة انخفضت بمقدار 2.4 مليون برميل الأسبوع الماضي، وهو ما يفوق توقعات المحللين فـــي استطلاع لـ”رويترز” لانخفاض قدره 1.8 مليون برميل، لكنه أقل مـــن حجم الهبوط، البالغ 5.1 مليون برميل، الذي أورده تقرير معهد البترول الأمريكي، فـــي وقـــت متأخر يوم الثلاثاء.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق، جلسة التداول، منخفضة 45 سنتا أو ما يعادل 0.74% لتبلغ عند التسوية 60.49 دولار للبرميل، بينما تراجعت عقود الخام الأمريكي 8 سنتا أو 0.15 % إلى 54.30 دولار للبرميل.

وقبيل صدور تقرير إدارة مـــعلومات الطاقة، كانت عقود برنت، يجري تداولها عند أعلى مستوى لها منذ يوليو 2015، بفعل بيانات تظهر أن “أوبك” حسنت بشكل كبير التزامها بالمستويات المستهدفة فـــي تَعَهُد خفض الإمدادات، واعتقاد واسع بـــأن روسيــــا ستظل طرفا فـــي الاتفاق.

المصدر : الوئام