المركزي الأمريكي يبقي أسعار الفائدة بدون تغيير بين 1 إلى 1.25في المائة
المركزي الأمريكي يبقي أسعار الفائدة بدون تغيير بين 1 إلى 1.25في المائة

أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأمريكي” أسعار الفائدة، بدون تغيير، مساء أمس، وأَلْمَحَ إلى متانة الأنْتِعاش الاقتصادي وسوق العمل فـــي الولايات المتحدة، بينما قلل مـــن تأثير الأعاصير النهائية، فـــي إشارة إلى أنه يمضي فـــي مسار أتجاه رفع تكلفة الاقتراض مجددا فـــي ديسمبر القادم.

وترك البنك المركزي الأمريكي، سعر الفائدة القياسي، مستقرا، فـــي نطاقه الحالي المستهدف، الذي يتراوح مـــن 1.00 إلى 1.25%.

وأقر بـــأن التضخم لا يزال ضعيفا، لكنه لم يخفض توقعاته للتضخم، ولمح أيضا إلى أن معدل البطالة فـــي البلاد شهد المزيد مـــن الانخفاض.

وذكـر مجلس الاحتياطي، فـــي بيان، عقب لقـاء استمر يومين للجنة السياسة النقدية: “تواصل سوق العمل اكتساب قوة…والنشاط الاقتصادي يزيد بوتيرة قوية رغم الأضرار المرتبطة بالأعاصير”.

ورفع المجلس أسعار الفائدة مرتين خلال العام الجاري، ويتوقع في الوقت الحالي زيادتها مرة أخرى بنهاية 2017 فـــي إطـــار دورة تشديد للسياسة النقدية بدأت فـــي أواخر 2015.

بينما استبعد مستثمرون تحركا، خلال الأسبوع الجاري، وتركز اهتمامهم على مـــن سيخلف جانيت يلين، رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي، بعد انتهاء مدتها الأولى فـــي فبراير 2018.

وفي بيانه، توقع المركزي الأمريكي زِيَادَةُ التضخم إلى المستوى الذي يستهدفه، البالغ 2%،  فـــي الأمد المتوسط، معولة على إعلان الحكومة، الأسبوع الماضي، أنْتِعاش الاقتصاد بنسبة 3% على أساس سنوي، فـــي الربع الثالث مـــن العام.

مـــن ناحية أخرى، أظهر تقرير للوظائف، فـــي سبتمبر الماضي، تحسنا فـــي وتيرة أنْتِعاش الأجور، وهبوط معدل البطالة إلى 4.2%، وهو أدنى مستوى لـــه فـــي أكثر مـــن 16 عاما ونصف العام.

ومن المتوقع أن يظهر تقرير الوظائف فـــي القطاعات غير الزراعية لشهر أكتوبر المنصرم، الذي ستصدره وزارة العمل، غد الجمعة، تعافيا صَلْباً فـــي مكاسب الوظائف.

وأَلْمَحَ مجلس الاحتياطي إلى مضيه قدما فـــي خططه الرامية لخفض ميزانيته العمومية، البالغة 4.5 تريليون دولار، والتي بدأ تنفيذها فـــي أكتوبر.

بينما لم تكن هناك أصوات معارضة لقرار المركزي الأمريكي بـــشأن الفائدة، وسيعقد الاجتماع الأخير للجنة السياسة النقدية للعام الحالي فـــي الـ12والـ13 مـــن ديسمبر القادم.

ومن المنتظر أن يصـرح الـــرئيس الأمريكي، #الـــرئيس الامريكي، اسم المرشح لرئاسة مجلس الاحتياطي الاتحادي، بعد ظهر اليوم الخميس، بينما يبدو جيروم باول، عضو مجلس محافظي الاحتياطي الاتحادي، المؤيد لنهج تدريجي فـــي زيادة أسعار الفائدة، الأوفر حظا لتولي المنصب.

 

المصدر : الوئام