«أورانج مصر» يصعد لأعلى مستوياته فى أثنين وثلاثون شهرًا
«أورانج مصر» يصعد لأعلى مستوياته فى أثنين وثلاثون شهرًا

صعد سهم أورانج مصر لأعلى مستوياته فـــى 32 شهرًا (منذ مارس 2015)، بالتزامن مع قرار زيادة رأسمال الشركة.

وصعد سهم الشركة بنسبة 12.12% عند سعر 140.621 حنيه.

وقالت البورصة المصرية إن شركة أورانج مصر للاتصالات تقدمت بمستندات زيادة رأس المال المصدر مـــن مليار جنيه إلى 16.4 مليار جنيه، عن طريق دعوة قدامى المساهمين للاكتتاب.

مـــن جانبه، ذكــر توني كمال، خبير أسواق المال، إن السهم لا يمتلك حجم سيولة جيدًا، وأداءه يعتمد على الأخبار المرتبطة بالسهم.

وبلغت قيمة التداول على السهم خلال جلسة اليوم نحو 4 ملايين جنيه، من خلال التداول على نحو 35 ألف سهم.

وبين وأظهـــر كمال أن السهم بعد كسر مستوى المقاومة 131.5 جنيه، يستهدف مستوى 170 جنيهًا حتى نهاية العام، مشيرًا إلى أن المقاومة الشهرية للسهم عند 142 جنيهًا.

وصعد سهم الشركة منذ بداية العام، وحتى الآن، بنسبة 37% بقيمة تداول وصلت 139.6 مليون جنيه، من خلال 1.2 مليون سهم.

وأَلْمَحَ المحلل إلى أن زيادة رأسمال الشركة سيساهم فـــى زيادة حجم السيولة على السهم، ويدعم أداءه الجيد خلال الفترة الْقَادِمَـةُ.

ووافق مجلس إدارة أورانج مصر للاتصالات على زيادة رأسمال الشركة المصدر مـــن مليار جنيه إلى 16.4 مليار جنيه، عن طريق دعوة قدامى المساهمين للاكتتاب فـــى أسهم الزيادة.

وفى أغسطس الماضي، ذكــر رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية فـــى مصر إن نحو 30 شركة تواجه خطر الشطب مـــن البورصة ما لم ترفع نسبة التداول الحر لأسهمها فـــى السوق.

وفي غضون ذلك فقد كانت أورانج مصر مـــن أَفْضُلُ الشركات غير المتوافقة مع قواعد القيد فـــى البورصة، وقد تتأثر بتلك القرارات.

ويبلغ رأسمال الشركة مليار جنيه، موزعًا على 100 مليون سهم، بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم.

وحققت الشركة خسائر وصلت 1.7 مليار جنيه خلال الفترة مـــن يناير إلى سبتمبر 2017، مقابل خسائر وصلت 132.9 مليون جنيه بالفترة المقارنة مـــن 2016.

وارتفعت مبيعات الشركة خلال التسعة أشهر المنتهية فـــى سبتمبر الماضي إلى 9.3 مليار جنيه، مقابل مبيعات وصلت 8.8 مليار جنيه بالفترة المقارنة.

المصدر : الدستور