عاطف يعقوب: هدفنا حماية التنافسية الشريفة بين الشركات
عاطف يعقوب: هدفنا حماية التنافسية الشريفة بين الشركات

أكد رئيس جهاز حماية المستهلك اللواء عاطف يعقوب أنه تم وضع منظومة لتطوير وتعزيز حماية المستهلك، مشيرا إلى أن الجهاز ليس ضد الشركات ولكنه يهدف إلى حماية التنافسية الشريفة بينهم، فضلا عن حماية الشركات الجيدة مـــن الممارسات التي تقوّم بها بعض الورش العشوائية والمعروفة باسم "مصانع تحت بئر السلم".

جاء ذلك خلال الندوة التي عقدها مجلس الأعمال الكندي المصري برئاسة معتز رسلان، مساء اليوم الثلاثاء، تحت عنوان "سلامة الغذاء وحماية المستهلك" بحضور اللواء عاطف يعقوب، والدكتور حسين منصور رئيس هيئة سلامة الغذاء، ولفيف مـــن الشخصيات العامة.

وتـابع اللواء عاطف يعقوب أن الحكومة أحالت مشروع قانون حماية المستهلك الْحَديثُ إلى مكتب رئيس مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية الدكتور علي عبد العال، الذي أحاله مِنْ ناحيتة إلى لجنة الشئون الاقتصادية؛ تمهيدًا لطرحه بالجلسات العامة خلال دور الانعقاد الثالث.

وبين وأظهـــر أن أَفْضُلُ ملامح مشروع القانون الْحَديثُ هو إلزام كافة التجار بإعطاء فاتورة، التي تعد بمثابة "صك أمان" للمستهلك، وأن تشمل السعر النهائي للمنتج بعد إضافة الضريبة على المبيعات والضريبة المُضافة، فضلا عن تمديد فترة الاستبدال حتى 30 يوما بدلا مـــن 14 يوما.

ونوه رئيس جهاز حماية المستهلك إلى أن مشروع قانون حماية المستهلك الْحَديثُ يوفر الحماية لراغبي التسوق الإلكتروني، وتمديد فترة إرجاع المنتج حتى ولو كـــان خاليا مـــن العيوب إلى 14 يوما، فضلا عن تمديد فترة إرجاع المنتج المعيوب إلى شهر كامل.

ولفت إلى أنه تم وضع مواد فـــي مشروع القانون الْحَديثُ لتحريم الإعلانات المضللة وإلزام التجار بوضع ملصقات إِتِّضَح إرشادات حماية المستهلك للمواطنين.

وأظهـر اللواء يعقوب عن تحويل أكثر مـــن 20 معرضا للسيارات إلى النيابة بسبب التهرب الضريبي وذلك خلال الفترة النهائية.

يُأَبْلَغَ أن جهاز حماية المستهلك بدأ عمله للمرة الأولى فـــي مصر سَنَة 2006 وفق قانون غير ملزم فـــي كثير مـــن مواده، إلا أن القانون الْحَديثُ بحسب رئيس الجهاز سوف يكون أكثر فاعلية وتنظيمًا لعملية البيع والشراء والحفاظ على حقوق المستهلك فـــي السوق المحلي.

المصدر : بوابة الشروق