“أوبك” تتوقع أن يتباطأ نمو الطلب على نفطها مع زيادة إنتاج المنافسين
“أوبك” تتوقع أن يتباطأ نمو الطلب على نفطها مع زيادة إنتاج المنافسين

توقعت “أوبك”، اليوم، تباطؤ أنْتِعاش الطلب على نفطها، أكثر مـــن المتوقع، خلال العامين المقبلين، إذ يقود تعافي الأسعار بدعم مـــن تَعَهُد خفض الإنتاج الذي تقوده المنظمة إلى أنْتِعاش الإنتاج مجددا مـــن منتجين خارج المنظمة.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول، فـــي توقعاتها لعام 2017، إن التبني السريع للسيارات الكهربائية قد يقود لاستقرار الطلب على النفط فـــي النصف الثاني مـــن العقد القادم، ليقلص توقعات أوبك علي المدى الأطول.

وتتوقع “أوبك” أن الطلب على إنتاجها مـــن الخام سيصل إلى 33.10 مليون برميل يوميا فـــي 2019 وفقا لتقريرها، ويزيد ذلك المستوى عن 32.70 مليون برميل فـــي 2016، لكنه يقل عن 33.70 مليون برميل يوميا فـــي التوقعات الواردة فـــي تقرير العام الماضي.

ورفعت المنظمة توقعاتها لإمدادات النفط المحكم، والذي يشمل الخام الصخري الأمريكي، وقالت إن زِيَادَةُ الأسعار فـــي 2017 إضافة إلى أنْتِعاش مستدام للطلب قادها لرفع توقعاتها للإمدادات مـــن المنتجين خارج أوبك.

بينما كانت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت، رصددت مساء أمس الاثنين، أعلى مستوى لها منذ يوليو 2015.

ولم يشر تقرير العام الحالي إلى سعر النفط الذي يفترضه، وافترض تقرير العام الماضي، أن سعر سلة خامات أوبك سيصل إلى 65 دولارا للبرميل فـــي 2021 .

وذكـر التقرير إن الإنتاج العالمي مـــن النفط الصخري سيصل إلى سبعة ملايين برميل يوميا بحلول 2020، وإلى 9.22 مليون برميل يوميا بحلول 2030 مع انضمام الأرجنتين وروسيا إلى أمريكا الشمالية كمنتجين.

وبلغت التقديرات فـــي تقرير العام الماضي 4.55 مليون برميل يوميا، بحلول 2020، ترتفع إلى 6.73 مليون برميل يوميا بحلول 2030.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ زادت “أوبك” أيضا تقديراتها للطلب العالمي على النفط فـــي الأجل المتوسط متوقعة أن يصل إلى 102.3 مليون برميل يوميا بحلول 2022، وهو مستوى أعلى بمقدار 2.24 مليون برميل يوميا عن توقعاتها فـــي تقرير العام الماضي.

وتضمنت توقعاتها أن يبلغ الطلب 111.1 مليون برميل يوميا فـــي 2040 ارتفاعا مـــن 109.4 مليون برميل يوميا فـــي تقديرات العام الماضي، مع توقع أن ترتفع حصة أوبك فـــي سوق النفط العالمي إلى 46 بالمئة مـــن 40 بالمئة فـــي تقرير 2016.

ومع هذا، فإن أوبك قالت إن استخدام المركبات الكهربائية على نطاق أكثر اتساعا مـــن المستوى المفترض فـــي السيناريو الأساسي للتقرير قد يقلص هذا الرقم.

وأوردت المنظمة: “فـــي عدد قليل مـــن السنين أصبحت المركبات الكهربائية… خيارا مقبولا لفئة كبيرة مـــن الزبائن”.

وقالت إن توقعات الطلب على النفط لعام 2040 قد تنخفض إلى 108.60 مليون برميل يوميا إذا جرى تبني السيارات الكهربائية بشكل أكثر اتساعا مما هو مفترض فـــي السيناريو الأساسي للتقرير.

المصدر : الوئام