الأجور وفوائد الدين تستحوذان على 65 في المائة من مصروفات مصر فى شهرين
الأجور وفوائد الدين تستحوذان على 65 في المائة من مصروفات مصر فى شهرين

أظهرت بيانات رسمية، الثلاثاء، استحواذ بندي الأجور وفوائد الدين الحكومي على نحو 64.9% مـــن إجمالي المصروفات العامة خلال الفترة مـــن يوليو حتى أغسطس مـــن العام المالي 2017 - 2018.

وبين وأظهـــر بيان الوزارة، أن إجمالي المصروفات العامة وَصَلَ نحو 148.9 مليار جنيه خلال الفترة مـــن يوليو حتى أغسطس مـــن العام المالي 2017-2018، مقابل نحو 114.5 مليار جنيه بالفترة المماثلة مـــن العام السابق، بزيادة نسبتها 30%.

وبحسب التقرير، وَصَلَ الإنفاق على بند الأجور 37.4 مليار جنيه بفترة يوليو - أغسطس 2017، مقابل نحو 34.5 مليار جنيه بالفترة المماثلة مـــن العام السابق، بارتفاع 8.4%.

وأَلْمَحَ التقرير إلى أن مكافآت العاملين بالقطاع الحكومي وصلت 13.2 مليار جنيه خلال الفترة يوليو - أغسطس 2017، بينما وصلت تكلفة الوظائف الدائمة نحو 9.5 مليار جنيه، والوظائف المؤقتة نحو 584 مليون جنيه.

ووصــــل الإنفاق على بند الدعم والمنح الاجتماعية نحو 23.8 مليار جنيه خلال الفترة يوليو - أغسطس 2017، تضمنت دعم السلع التموينية بنحو 6.2 مليار جنيه، والمزايا والمساعدات الاجتماعية بنحو 125 مليون جنيه، بحسب الوزارة.

ووفقًا للتقرير، وَصَلَ إجمالي نفقات فوائد الدين نحو 59.2 مليار جنيه خلال الفترة يوليو - أغسطس 2017، مقابل نحو 41.7 مليار جنيه فـــى الفترة المقارنة مـــن العام السابق، وبارتفاع 42%.

وتعتمد مصر على أدوات الدين المحلية لسد عجز الموازنة العامة البالغ 319.5 مليار جنيه خلال العام المالي الجاري، مقابل 339.5 مليار جنيه بالعام السابق.

المصدر : الدستور