بعثة لرجال أعمال تونسيين في الدوحـة بداية من الليلـة الاثنين
بعثة لرجال أعمال تونسيين في الدوحـة بداية من الليلـة الاثنين

تتحول بعثة اقتصادية تضم 107 رجال أعمال تونسيين بداية مـــن اليوم الاثنين وإلى غاية 15 نوفمبر الحالي إلى قطر بتنظيم مـــن مركز النهوض بالصادرات فـــي إطـــار مساع لتنويع الأسواق التصديرية لتونس والبحث عن منافذ جديدة للمنتوجات التونسية.

ويتنزل التوجه نحو السوق القطرية، فـــي ظل ظروف الحظر التي تعيشها هذه السوق، أيضا، فـــي إطـــار البحث عن موطئ قدم لتونس كمزود بديل ولم لا كمزود منتظم.
وبحسب وكالة الأنباء الرسمية "وات"، سيتعرف وفد رجال الأعمال، الذي سينتقل الى قطر برئاسة وزير التجارة عمر الباهي، فـــي اطار "منتدى الأعمال التونسي القطري"، على الاجراءات الادارية والقانونية والجمركية للتجارة والاستثمار فـــي قطر.
وسيتم، بالمناسبة، تنظيم معرض للمنتوجات التونسية مع أجتمـع لقاءات مهنية وتنظيم زيارة الى مواقع مقترحة لاقامة منصات دائمة لعرض المنتوجات التونسية.
وينشط حوالي نصف رجال الأعمال القاصدين قطر، مجالات تتعلق بالانتاج الفلاحي والصناعات الغذائية (51 رجل أعمال)، بحسب وكالة الأنباء الرسمية "وات".
وإِتِّضَح معطيات المركز، ان قائمة المنتجات التونسية القابلة للتصدير، تضم، ايضا، زيت الزيتون والعجين الغذائي والحلويات والبسكويت والأسماك والقشريات ومصبرات السمك والأغذية المعلبة.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يعد قطاع غيار السيارات والخزف ومواد البناء والتجهيزات الصحية والمستلزمات المكتبية والمفروشات والسجاد التقليدي مجالات هامة يمكن أن تدعم الصادرات التونسية نحو السوق القطرية علاوة على خدمات مكاتب الدراسات والاستشارات الهندسية والفنية الى جانب الخدمات السياحية.
تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ قطر لجأت للبحث عن أسواق بديلة لتوفير حاجياتها مـــن المنتوجات الاستهلاكية والمواد الإنشائية ومدخلات الإنتاج، التي كانت تستوردها أساسا مـــن محيطها الخليجي والعربي.
وتعد قطر الشريك الثالث لتونس فـــي منطقة الشرق الأوسط العربي. وبلغت الصادرات التونسية، الى موفى سبتمبر 2017، قيمة 25،8 مليون دينار مقابل 16،3 مليون دينار لكامل سنة 2016. فـــي المقابل يسجل الميزان التجاري عجزا فـــي عمليات التبادل علي المستوي التجاري أوضح البلدين لصالح قطر، إذ قدرت قيمة واردات تونس مـــن هذا البلد ب38،5 مليون دينار.

المصدر : جواهر