تفاقم العجز التجاري للمواد الغذائية بنسبة 44 بالمائة
تفاقم العجز التجاري للمواد الغذائية بنسبة 44 بالمائة

تفاقم العجز التجاري للمواد الغذائية بنسبة 44 بالمائة خلال الأشهر العشرة الأولى مـــن سنة 2017، لتبلغ قيمته 1276 مليون دينار أي ما يمثل 9.6 بالمائة، مقابل 884 م د دينار خلال نفس الفترة مـــن السنة السَّابِقَةُ، حسب احصائيات نشرتها وزارة الفلاحة اليوم الاثنين.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ سجل الميزان التجاري الغذائي خلال ذات الفترة تراجعا فـــي نسبة تغطية الواردات بالصادرات حيث وصلت 65.8 بالمــائة مقابل 71.1 بالمائة خلال نفس الفترة مـــن سنة 2016.
وأرجعت الوزارة هذا الوضع إلى الارتفاع المهم للغاية فـــي قيمة الواردات الغذائية بنسبة 21.9 بالمائة وخاصة منها المواد الأساسية، التي مثلت 75 بالمائة مـــن قيمة هيكلة الواردات مقابل 69 بالمائة خلال الفترة المماثلة مـــن سنة 2016، مع الإشارة إلى أن الصادرات قد رصددت بدورها نموا ولكن بدرجة أقل وَصَلَ 12.7 بالمائة.
وبلغت صادرات المواد الغذائية خلال العشرة أشهر الأولى مـــن سنة 2017 ما يعادل 2452.4 م د مسجلة نموا بـ12.7 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة مـــن سنة 2016 نتيجة زِيَادَةُ عائدات التمور بنسبة 10 بالمائة لتبلغ حوالي 420.2 م د، بفعل تحسن مستوى الأسعار بـ26 بالمائة وتنوع الأسواق، ما يزيد عن 80 وجهة عالمية، وخاصة أنْتِعاش حصة اسواق آسيـــا وأوروبا وأمريكا الجنوبية بنسب وصلت على التوالي 6 بالمائة و5 بالمائة و20 بالمائة، هذا بالإضافة إلى عودة تطور قيمة صادرات منتجات البحر بنسبة 39 بالمائة والعجين الغذائية (+9 بالمائة) والخضر الطازجة (+11 بالمائة) مستفيدة مـــن تحسن مستوى الأسعار وخاصة منها الطماطم الجيوحرارية وبعض الخضر الأخرى المتنوعة.
وبخصوص صادرات زيت الزيتون فعلى الرغم مـــن تراجع الكميات المصدرة بـ23 بالمائة (68 ألف طن مقابل 88 ألف طن) مقارنة مع نفس الفترة مـــن السنة السَّابِقَةُ، فإن عائداته قد رصددت تراجعا طفيفا بنسبة 3 بالمائة فقط لتبلغ 641 م د بفعل تحسن مستوى الأسعار العالمية بـ26 بالمائة.
أما بينما يتعلق بموسم تصدير الغلال الصيفية فقد تم إلى حد الان بلوغ رقم معاملات على مستوى التصدير يقدر بـ57 م د أي بنسبة زيادة تعادل 33 بالمائة مقارنة بالموسم الماضي.
فـــي المقابل رصددت بعض المنتجات الغذائية الأخرى تقلصا فـــي قيمة صادراتها خلال هذه الفترة على غرار القوارص ومصبرات الأسماك بنسب على التوالي 16 بالمائة 24 بالمائة على الرغم مـــن التطور فـــي محاصيل الإنتاج المحلي لهذه المنتجات.
وتجدر الإشارة إلى أن قيمة الصادرات الغذائية خلال العشرة أشهر الأولى مـــن سنة 2017 مثلت نسبة 8.9 بالمائة مـــن إجمالي صادرات خيرات البــلاد مقابل 9.3 بالمائة خلال نفس الفترة مـــن سنة 2016.

وات

المصدر : جواهر