بسبب إزدياد أسعار المواد الغذائية : التضخم عند مستويات قياسية
بسبب إزدياد أسعار المواد الغذائية : التضخم عند مستويات قياسية

رصددت نسبة التضخم ارتفاعا لتصل الى 6,3 بالمائة خلال شهر نوفمبر 2017 على المستوى السنوي مقابل 5,8 بالمائة خلال شهر اكتوبر، بسبب الارتفاع المتواصل للمواد الغذائية بنسبة وصلت الى 8,7 بالمائة، حسب ما بَيْنَ وَاِظْهَرْ عنه المعهد الوطني للاحصاء الاربعاء فـــي تونس.

وقد رَأَئت نسبة التضخم نسقا تصاعديا منذ بداية سنة 2017 مـــن 4,6 % خلال شهر جانفي إلى 5 % خلال افريل 2017 تبعه استقرار فـــي مستوى 4,8 % خلال الشهرين المنقضيين لترتفع الى مستوى 6,3 % خلال الشهر الحالي.
وفسر المعهد هذا الارتفاع بتطور نسق زِيَادَةُ اسعار مجموعة الغذاء والمشروبات التي وصلت الى 8,7 بالمائة وخاصة أسعار اللحوم التي زادت بنسبة 5,4 بالمائة والخضر التي تطورت بنسبة 15,9%.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ زادات أسعار الزيوت الغذائية بنسبة 23,7 % والاسماك بنسبة 7 % والحليب ومشتقاته والبيض بنسبة 3,6 % وشهدت أسعار المشروبات ارتفاعا بنسبة 6,4 % نتيجة الزيادة المسجلة فـــي أسعار المياه المعدنية والمشروبات الغازية والعصير بنسبة 7,7 % والزيادة المسجلة فـــي أسعار القهوة والشاي بنسبة 5,3 %.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ رصددت أسعار مجموعة المشروبات الكحولية والتبغ ارتفاعا بنسبة 8,3 % باحتساب الانزلاق السنوي حيث زادات أسعار المشروبات الكحولية بنسبة 2,5 % وأسعار التبغ بنسبة 8,8 %.
وشمل زِيَادَةُ التضخم مختلف المجموعات الاستهلاكية على غرار الملابس والاحذية ارتفاعا (بنسبة 6,6 %) وشهد مؤشر مجموعة السكن والطاقة المنزلية (بنسبة 4,4 %) ومجموعة الاثـاث والـتـجـهـيزات والخدمات الـمـنـزلـيـة (5,7 %) ومجموعة الصحة (4 %) ومجموعة النقل (5,5 %) ومجموعة الاتصالات، (2,2 %) ومجموعة التعليم (6,5 %) يعزى بالاساس إلى زِيَادَةُ أسعار نفقات التعليم التحضيري والاساسي ( 6,9 %) وأسعار نفقات التعليم الثانوي (8,1 %).

المصدر : جواهر