هيرميس: 2018 سنة الانفراجة الأقتصادية وجني ثمار برنامج الأصلاح
هيرميس: 2018 سنة الانفراجة الأقتصادية وجني ثمار برنامج الأصلاح

1 يناير 2018 | 7:59 مساءً

()

أفادت شركة المجموعة المالية هيرميس-أكبر بنوك الاستثمار فـــي منطقة الشرق الاوسط وافريقيا- ان سَنَة 2018 سوف يكون بمثابة سَنَة الانفراجة الاقتصادية لمصر وجني ثمار برنامج الاصلاح الذي تنفذه الحكومة المصرية، والذي سينعكس ايجابيا على مؤشرات الاقتصاد وعلى رأسها معدلات التضخم وتقلص العجز فـــي الميزان التجاري وتحسن قيمة الجنيه مقابل العملة الأمريكية الملقبة بالدولار وتحسن كبير فـــي معدلات السياحة والنشاط الصناعي.

وتوقعت هيرميس -فـــي تقريرها السنوي عن التوقعات لعام 2018 – أن يحقق الاقتصاد المصري نموا بنسبة 4.8 % (وهو معدل اعلى مـــن توقعات صندوق النقد والبنك الدوليين) مقارنة مع 3.8 % فـــي 2018، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ توقعت تراجع معدلات التضخم الى 20.9 % بنهاية العام المالي الحالي 2017- 2018 وإلى 10.5 % بنهاية العام المالي التالي 2018- 2019.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أن الناتج المحلي الإجمالي (مقوما بالدولار) يستهدف مستوى 265.5 مليار دولار بنهاية العام المالي الحالي 2017 -2018 مقارنة مع 247.6 مليار دولار فـــي العام المالي
الماضي، بينما توقعت أن يصل إلى 307.8 مليار دولار فـــي نهاية العام المالي 2018 -2019، وأن يرتفع متوسط ايرادات القطاع السياحي خلال العام 2018-2019 إلى 8.4 مليار دولار بفضل عودة السياحة الـــروسية التي ستزيد ايرادات السياحة بنحو 2 الى 2.5 مليار دولار.

عاجل 2018-01-01

البنك-المركزي-6-1-1-1-1-3()

أفادت شركة المجموعة المالية هيرميس-أكبر بنوك الاستثمار فـــي منطقة الشرق الاوسط وافريقيا- ان سَنَة 2018 سوف يكون بمثابة سَنَة الانفراجة الاقتصادية لمصر وجني ثمار برنامج الاصلاح الذي تنفذه الحكومة المصرية، والذي سينعكس ايجابيا على مؤشرات الاقتصاد وعلى رأسها معدلات التضخم وتقلص العجز فـــي الميزان التجاري وتحسن قيمة الجنيه مقابل العملة الأمريكية الملقبة بالدولار وتحسن كبير فـــي معدلات السياحة والنشاط الصناعي.

وتوقعت هيرميس -فـــي تقريرها السنوي عن التوقعات لعام 2018 – أن يحقق الاقتصاد المصري نموا بنسبة 4.8 % (وهو معدل اعلى مـــن توقعات صندوق النقد والبنك الدوليين) مقارنة مع 3.8 % فـــي 2018، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ توقعت تراجع معدلات التضخم الى 20.9 % بنهاية العام المالي الحالي 2017- 2018 وإلى 10.5 % بنهاية العام المالي التالي 2018- 2019.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أن الناتج المحلي الإجمالي (مقوما بالدولار) يستهدف مستوى 265.5 مليار دولار بنهاية العام المالي الحالي 2017 -2018 مقارنة مع 247.6 مليار دولار فـــي العام المالي
الماضي، بينما توقعت أن يصل إلى 307.8 مليار دولار فـــي نهاية العام المالي 2018 -2019، وأن يرتفع متوسط ايرادات القطاع السياحي خلال العام 2018-2019 إلى 8.4 مليار دولار بفضل عودة السياحة الـــروسية التي ستزيد ايرادات السياحة بنحو 2 الى 2.5 مليار دولار.

المصدر : وكالة أنباء أونا