مؤشر التضخّم يختتم سنة 2017 على إزدياد قياسي
مؤشر التضخّم يختتم سنة 2017 على إزدياد قياسي

أنهى مؤشر التضخم سَنَة 2017 على زِيَادَةُ سنوي كبير ليبلغ معدله 6.4 % نهاية شهر ديسمبر مقارنة بذات الشهر مـــن سَنَة 2016، وفق أرقام رسمية.

وبحسب أحدث الاحصاءات الصّادرة عن المعهد الوطني للإحصاء يعدّ هذا المعدل الأعلى منذ 4 سنوات على الأقل حيث وَصَلَ فـــي سَنَة 2014 نحو 4.8% وفي 2015 معدل 4.1 % وفي 2016 مستوى 4.2 %.
ارتداد
ويلاحظ أنه بعد منحى تراجعي للاسعار تم تسجيله خلال شهري ماي وجوان وهي الفترة التي تزامنت مع شهر رمضان، ارتد المؤشر نحو الارتفاع فـــي الأشهر اللاحقة وخاصة فـــي نوفمبر ليبلغ 6.3 % وفي ديسمبر 6.4% ليقترب مـــن مستويات قياسية للتضخم تم تسجيلها خلال 2012 ليناهز 6.8 % مقابل معدلات سنوية بـ 3% قبل 2011. 
وتم تسديد افْضُلُ انزلاقات الأسعار على مستوى الدواجن (12.7 %) والأسمكاك الطازجة (8 %) ولحم البقر (14.5%) والغلال الطازجة (9.5 %) والتوابل (9.1 %) والبقول الجافة (9.2 %) والفواكه الجافة (13.1%) والزيوت الغذائية وخاصة زيت الزيتون (21.3 %) والخضر الطازجة (12.8 %).
توزيع استهلاك التونسي
يشار إلى أن المواد العذائية تحتكر اكثر مـــن 28 % مـــن اجمالي سلة المواطن التونسي الاستهلاكية مقابل 8.4% للملابس والأحذية و17 % للسكن والطاقة و12 % للنقل. وبحسب المعهد الوطني للاحصاء لا تمثل الاتصالات الا 5.6 % مـــن مجموع استهلاك التونسي .
وبشكل سَنَة، تم تسديد أَفْضُلُ الارتفاعات بمجموعة الغذاء بنسبة 8.3 % والسجائر والمشروبات الكحولية 12.3% والسكن والطاقة 4.2 % والملابس والأحذية 6.7 % والصحة 4.2 % والنقل 5.9 %.
ويتوقع ان يتفاقم انزلاق مؤشر التضخم نهاية الشهر الحالي بسبب الزيادات النهائية التي دخلت حيز التنفيذ بمقتضى قانون المالية 2018.

Capture.PNG

عائشة بن محمود

المصدر : جواهر