مؤتمر مأرب: هادي الرئيس الشرعي للحزب ومخرجات اجتماع اليمـن مخالفة للنظام الداخلي
مؤتمر مأرب: هادي الرئيس الشرعي للحزب ومخرجات اجتماع اليمـن مخالفة للنظام الداخلي

رفض المؤتمر الشعبي العام فـــي محافظة مأرب فـــي لقائه التنظيمي الموسع الذي أجتمـع اليوم الثلاثاء، رفض ما صدر عن بعض قيادات المؤتمر بالعاصمة صنعاء كونها لا تمثل المؤتمر و خارج عن النظام الداخلي والاجتماع ونتائجه حَدَثَ تحت الضغط والإكراه، حسب بيان صادر عن اللقاء.

المشاركون أكدوا  تمسكهم بقيادة الـــرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية رئيساً للمؤتمر الشعبي العام وفقاً للنظام الداخلي وكونه منتخبا مـــن المؤتمر العام السابع نائباً أول لرئيس المؤتمر.

وجاء فـــي البيان :" إن موقفنا كقيادة للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة مارب موقفا ثابتا ومبدأيا تجاه تلك المليشيات وفي غضون ذلك فقد كــــان لنا الريادة والسبق فـــي إعلان موقف واضح وصريح يرفض المشاركة لتلك المليشيات وعدم التحالف معها عقب سيطرتها على العاصمة صنعاء وسعيها نحو السيطرة على محافظة مارب والمحافظات الأخرى".

وتـابع البيان "لقد بَرْهَنْت قيادة المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب يومها وبما لا يدع مجالاً للشك أن قرارها يعد استشعاراً مبكراً بحقيقة وأهداف تلك المليشيات التي لا تؤمن مطلقاً بالتعايش والمشاركة مع أي طرف سياسي ما لم يكن الشريك تابعا لتوجهاتهم ومشاريعهم وقد اتضح ذلك واقعاً وتجرع المؤتمر وقياداته مرارة الكأس وتجرعت السم تحت شعار (التحالف والمشاركة).

يأتي هذا تزامناً مع بيانات صادرة عن المحافظات والتي رفضت ما صدر عن لقـاء صنعاء وتمسكت بهادي رئيساً للحزب.

 

المصدر : الصحوة نت