البنك المركزى يحذر من التعامل بـ«البيتكوين».. ويؤكد: مخاطره مرتفعة
البنك المركزى يحذر من التعامل بـ«البيتكوين».. ويؤكد: مخاطره مرتفعة

9 يناير 2018 | 9:46 مساءً

ذكــر البنك المركزى المصرى، اليوم الثلاثاء، إنه فـــى ضوء ما تم تداوله مؤخراً مـــن أخبار تتعلق بالعملات الافتراضية المشفرة مثل عملة البيتكوين وغيرها، يكرر البنك المركزي تحذيره مـــن التعامل فـــى كافة أنواع العملات الافتراضية المشفرة وفى مقدمتها عملة البيتكوين، لما ينطوي عليه التعامل فـــي تلك العملات مـــن مخاطر مرتفعة، حيث يغلب عليها عدم الاستقرار والتذبذب الشديد فـــي قيمة أسعارها، وذلك نتيجة للمضاربات العالمية (غير المراقـــبة) التى تتم عليها مما يجعل الاستثمار بها محفوفاً بالمخاطر وينذر باحتمالية الخسارة المفاجئة لكامل قيمتها.

جدير بالذكر، أن تلك العملات الافتراضية المشفرة لا يقوم بإصدارها أى بنك مركزي، أو أى سلطة إصدار مركزية رسمية يمكن الرجوع إليها، فضلا عن كونها عملات ليس لها أصول مادية ملموسة، ولا تخضع لإشراف أى جهة رقابية على مستوى العالم، وبالتالى تفتقر إلى الضمان والدعم الحكومى الرسمي الذي تتمتع به العملات الرسمية الصادرة عن البنوك المركزية.

وفي ذات السياق، أكد البنك على اقتصار التعامل داخل جمهورية مصر العربية على العملات الرسمية المعتمدة لدى البنك المركزى المصرى فقط، وأهاب بالمتعاملين داخل السوق المصري بتوخى الحذر الشديد، وعدم الانخراط فـــى التعامل بتلك العملات مرتفعة المخاطر.

عاجل 2018-01-09

ذكــر البنك المركزى المصرى، اليوم الثلاثاء، إنه فـــى ضوء ما تم تداوله مؤخراً مـــن أخبار تتعلق بالعملات الافتراضية المشفرة مثل عملة البيتكوين وغيرها، يكرر البنك المركزي تحذيره مـــن التعامل فـــى كافة أنواع العملات الافتراضية المشفرة وفى مقدمتها عملة البيتكوين، لما ينطوي عليه التعامل فـــي تلك العملات مـــن مخاطر مرتفعة، حيث يغلب عليها عدم الاستقرار والتذبذب الشديد فـــي قيمة أسعارها، وذلك نتيجة للمضاربات العالمية (غير المراقـــبة) التى تتم عليها مما يجعل الاستثمار بها محفوفاً بالمخاطر وينذر باحتمالية الخسارة المفاجئة لكامل قيمتها.

جدير بالذكر، أن تلك العملات الافتراضية المشفرة لا يقوم بإصدارها أى بنك مركزي، أو أى سلطة إصدار مركزية رسمية يمكن الرجوع إليها، فضلا عن كونها عملات ليس لها أصول مادية ملموسة، ولا تخضع لإشراف أى جهة رقابية على مستوى العالم، وبالتالى تفتقر إلى الضمان والدعم الحكومى الرسمي الذي تتمتع به العملات الرسمية الصادرة عن البنوك المركزية.

وفي ذات السياق، أكد البنك على اقتصار التعامل داخل جمهورية مصر العربية على العملات الرسمية المعتمدة لدى البنك المركزى المصرى فقط، وأهاب بالمتعاملين داخل السوق المصري بتوخى الحذر الشديد، وعدم الانخراط فـــى التعامل بتلك العملات مرتفعة المخاطر.

المصدر : وكالة أنباء أونا