راجح بادي: الحركة الحوثية لا تختلف عن داعش وندعو العالم من اجل التحرك السريع لإنهاء الانقلاب
راجح بادي: الحركة الحوثية لا تختلف عن داعش وندعو العالم من اجل التحرك السريع لإنهاء الانقلاب

ذكــر المتحدث باسم الحكومة راجح بادي "أن تهديد الحوثيين للملاحة الدولية يظهر أنهم مجرد حركة إرهابية إيرانية لا تختلف عن «داعش» أو «القاعدة»".

وتـابع بادي فـــي تصريح نقلته "الشرق الأوسط" إن هذه الحركة الإرهابية لا تشكل فقط خطرا على الشعب اليمني، بل على الإقليم والعالم، وقد حذرنا أن الحركة الحوثية حركة إرهابية إيرانية أجندتها تخريبية ليس داخل اليمن فقط بل فـــي العالم، وهي أداة قذرة مـــن أدوات إيران فـــي المنطقة»".

ولفت الى أن العالم يكتشف كل يوم مدى إرهابية ودموية هذه الحركة واستعدادها لإقلاق السلم العالمي".

ودعا العالم للتحرك السريع مـــن أجل إيقاف هذه الحركة الإرهابية والتعاون مع دول التحالف والشرعية اليمنية لإنهاء هذا الانقلاب وعودة الدولة اليمنية، لا حل فـــي اليمن إلا أن يتم استعادة الدولة مـــن يد هذه الميليشيات الإرهابية الإيرانية".

وأضــاف "هذا التهديد خطير، وعلى المجتمع الدولي أن يقف وقفة جادة أمام هذا التهديد الذي يشكل خطرا على الممر الملاحي فـــي باب المندب، وهو مـــن أهم الممرات فـــي العالم، ومن كانوا يتحدثون أن الحوثي طرف يمني يجب استيعابه ضمن عملية سياسية الآن يدركون أننا أمام حركة إرهابية لا تختلف عن إرهاب (داعش) و(القاعدة)، وربما تتجاوز بهذا التصريح الخطير والتهديد الذي أطلقه ما يسمى رئيس مجلس السياسي الأعلى بضرب الممرات وحركة السفن العالمية".

ورغم التهديدات الحوثية، أكد المتحدث باسم الحكومة اليمنية "أن مسرح العمليات مستمر ليس فقط على الساحل الغربي، بل لتحرير العاصمة السياسية صنعاء مـــن قبضة الانقلابيين".

وذكـر "عملياتنا مستمرة ليس فقط فـــي الساحل الغربي، بل هدفنا الرئيسي والأول هو صنعاء العاصمة، ولن ينتهي هذا الانقلاب والقضاء عليه إلا باستعادة العاصمة صنعاء، هذه التهديدات لن تثنينا، وهي تكشف ما حذرنا منه منذ بداية الانقلاب وتكشف حقيقة هذه الحركة الإرهابية الإيرانية، ويؤكد مصداقيتنا ويزيدها لدى المجتمع الدولي، لدينا هدف واضح هو استعادة الدولة وسنمضي لتحقيقه بكل الوسائل السياسية والعسكرية".

المصدر : الصحوة نت