مقتـل أكثر من 20 حوثياً بينهم قياديان بارزان في ميدي
مقتـل أكثر من 20 حوثياً بينهم قياديان بارزان في ميدي

قالت مصادر ميدانية فـــي محافظة حجة إن أكثر مـــن 20 حوثياً قتلوا فـــي صد قوات الجيش الوطني اليوم الجمعة هجوم شنته مليشيا الحوثي الإيرانية على مواقع الجيش الوطني فـــي كل مـــن جنوب وجنوب شرق مدينة ميدي الساحلية فـــي محاولة منها لكسر الحصار عن ما تبقى مـــن جيوب المليشيا المحاصرة داخل المدينة.

يأتي هذا بينما شنت مقاتلات التحالف العربي سبع غارات جوية، استهدفت تعزيزات وخنادق للمليشيات الحوثية الإنقلابية، وذلك تزامناً مع افشال الجيش محاولة تقدم للمليشيا.

وفي غضون ذلك فقد كــــان قد لقي قياديان بارزان مـــن ميليشيات الحوثي مصرعهما مع عشرات العناصر امس الخميس فـــي ميدي إثر تلقيهم ضربات موجعة مـــن قبل قوات الجيش الوطني والتحالف العربي تكبدت الميليشيات خلالها خسائر باهضة فـــي الارواح والعتاد .

وقالت مصادر مطلعة بالمحافظة "للصحوة نت" إن القيادي المعين رئيس أركان اللواء 25 ميكا -بعبس المدعو/محمد عبدالله احسن الحاكم/، لقي مصرعه فـــي جبهة ميدي مع عشرات العناصر، وهو نائب لقائد الميليشيا فـــي المحور الغربي.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ لقي القيادي المدعو/عبدالله حسن ابودنيا / - وهو احد اقارب الوكيل المعين مـــن الميليشيات وليد ابودنيا-، لقي مصرعه مع عشرات آخرين ايضاً فـــي ميدي.

وأشارت المصادر أن القياديين الصريعين مـــن أَفْضُلُ العناصر التي تورطت فـــي عمليات الاقتحامات وتفجير المنازل للمواطنين خلال الفترات السَّابِقَةُ.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يعتبر القيادي الحاكم وعبدالله حسن مـــن فئة القناديل الذين زادات حصيلة القتلى منهم فـــي الآونة الاخيرة ، وهو ما يشير الى تراجع مستوى تفاعل القبائل مع حروبهم العبثية ما اضطر الميليشيات للدفع بعناصر هاشمية كانت تتحاشى الزج بها سابقا.

المصدر : الصحوة نت