قيادات سياسية: اغتيالات عدن تطهير سياسي ومخطط إجرامي مكتمل الأركان
قيادات سياسية: اغتيالات عدن تطهير سياسي ومخطط إجرامي مكتمل الأركان

دانت قيادات سياسية وحكومية بشدة اغتيال الشيخ / شوقي كمادي /  عميد كلية القرآن الكريم و إمام وخطيب مسجد الثوار بالمعلا ورئيس دائرة التنظيم والتأهيل فـــي إصلاح عدن.

وأشارت القيادات السياسية إلى أن ما يحدث فـــي عدن مـــن اغتيالات ليست حوادث جنائية وانما مخطط إرهابي كبير.

حيث اعتبر رئيس الدائرة الإعلامية فـــي التجمع اليمني للإصلاح / علي الجرادي / اعتبر أن اغتيال شوقي يأتي" ضمن مشروع الارض المحروقة لتصفية عدن والجنوب مـــن ضميرها الاجتماعي وقواها السياسية".

وبين وأظهـــر الجرادي فـــي منشور لـــه على صفحته فـــي فيس بـوك وتابعه محرر "الصحوة نت"، أوضح أن "التنفيذ يتم بأدوات محلية لأهداف ذات صلة بتهيئة واصِله لا علاقة لها بخدمة اي مشاريع محلية "؛ مشيراً إلى أن كمية ونوع الاغتيالات الموجه للتيار السلفي والاصلاحي الموالي للشرعية يكشف عن المنفذ والمستفيد.

 

مخطط إجرامي مكتمل الأركان

وزير الشباب والرياضة ومحافظ عدن الاسبق نائف البكري أوضح أن محافظة عدن بدعاتها وعلماءها ومثقفيها ومقاوميها يتعرضون لمخطط إبعاد وتصفية مكتمل الأركان  مرورًا بالتحريض عليهم من خلال أبواق رخيصة ومأجورة مسبقة الدفع، وانتهاءً باستهدافهم واغتيالهم برصاصات وقنابل ناسفة.

ودعا البكري لهبة شعبية وانتفاضة حقيقية ضد الأعداء وضد الجماعات الأرهابية الجدد أياً كانوا وأياً كـــان أصلهم ومشربهم المناطقي والفكري والسياسي.

وتـابع البكري فـــي صفحته على فيس بـوك" انتفضوا على قلب رجل واحد خلف استعادة مؤسسات الدولة وفي وجه كل مـــن يريد يسلبكم حقكم فـــي الحياة الكريمة تحت شعارات كاذبة ومبررات سخيفة يريدون تمريرها عليكم، انتفضوا فـــي وجه مـــن يعطل سير عمل الأجهزة الأمنية، انتفضوا لاستعادة الأمـــن وفرضه، انتفضوا لإعادة تشغيل أجـــهزة القضاء والنيابات والمحاكم، انتفضوا لإعادة تطبيع الحياة الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والتعليمية، انتفضوا لأجل عدن ولأجل أبناءكم."

تطهير سياسي

عدنان العديني نائب رئيس الدائرة الإعلامية بحزب الإصلاح ذكــر فـــي صفحته على فيس بـوك أن هناك  قناصة أخرى هدفها انجاز ما تبقى مـــن المهمة القذرة فـــي استهداف قوى المجتمع الحية وتسوية الارضيّة لسلطة شمولية لا صوت فيها ينافسها.

وحمل العديني الأجهزة المسؤولية عما يجري لأبناء عدن، مشيرا إلى أن العصابات تقتل وتتأكد مـــن الاجهاز مـــن الضحية وتغادر وكأنها نزلت بمهمة رسمية ، لقد بات المجرم فـــي يتصرف وكأنه سلطة.

وبين وأظهـــر أن هناك تطهير سياسي واستهداف للمجتمع لأجل الإخضاع المستقبلي وإفقاده قياداته الفاعلة حتى يتسنى لسياسة القهر ان تعبر دون صوت معترض وهذا ما لا يريد احد التحدث عنه،  منوها إلى أن ما يحدث  ليس حوادث جنائية بل جرائم سياسية وبشكل ممنهج.

وقد لاقت جريمة اغتيال الشيخ "كمادي" تنديداً شعبياً ورسمياً واسعاً، وسط مطالبات الأجهزة الأمنية فـــي عدن القيام بواجبها.

 وشيع مئات المواطنين مـــن مختلف مديريات العاصمة المؤقتة عدن عصر اليوم جثمان الشهيد / كمادي / إلى مثواه الأخير وسط حضور عدد مـــن الشخصيات التربوية والمجتمعية.

 الصحوة نت

 

المصدر : الصحوة نت