الصفدي: تحدثت مع تيلرسون عن كـوارث اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
الصفدي: تحدثت مع تيلرسون عن كـوارث اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل

الحياة المصرية : - صـرح وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أنه أَخْبَرَ نظيره الأمريكي ريكس تبلرسون بموقف عمان السلبي مـــن احتمال اعتراف الولايات المتحدة الأمريكيـه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكتب الصفدي فـــي تغريدة على صفحته فـــي Twitter تويتـر، اليوم الاثنين: "تحدثت هاتفيا مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون حول التداعيات الخطرة لقرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل إن اتخذ، وتبعات مثل هذا القرار التي ستتبدى غضبا عارما على امتداد العالمين العربي والإسلامي ومزيدا مـــن الأضطرابات وتقويضا لجهود تحقيق السلام".

تحدثت هاتفيا مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون حول التداعيات الخطرة لقرار الاعتراف ب #القدس عاصمة لإسرائيل إن اتخذ، وتبعات مثل هذا القرار التي ستتبدى غضبا عارما على امتداد العالمين العربي والإسلامي ومزيدا من التوتر وتقويضا لجهود تحقيق السلام.

— Ayman Safadi (@AymanHsafadi) December 3, 2017
">

 

ووضع مدينة القدس إحدى القضايا المحورية فـــي الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، حيث تعتبر إسرائيل القدس "الكاملة الموحدة" عاصمة لها، فـــي الوقت الذي يقَدَّمَ فيه الفلسطينيون إلى إعلان القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

وفي غضون ذلك فقد كــــان قَائِد فـــي الإدارة الأمريكية ذكــر لـ"رويترز" سابقا إن الـــرئيس #الـــرئيس الامريكي قد يصـرح يوم الأربعاء القادم عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي يونيو/حزيران الماضي، وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على قرار يحث إدارة الولايات المتحدة على تنفيذ الالتزام الذي أخذته على عاتقها فـــي 1995، بنقل السفارة الأمريكية فـــي إسرائيل مـــن تل أبيب إلى القدس قبل 31 مايو/أيار 1999.

وفي غضون ذلك فقد كــــان أسلاف #الـــرئيس الامريكي يؤجلون تنفيذ هذا الالتزام، معلنين أن وضع المدينة يجب أن يتم تحديده من خلال مُحَادَثَاتُ أوضح الإسرائيليين والفلسطينيين. وأبدى كل مـــن ريكس تيلرسون ووزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس معارضتهما لنقل البعثة الدبلوماسية إلى القدس، على اعتبار أن هذه الخطوة قد تعرض للخطر حياة الدبلوماسيين والجنود الأمريكيين فـــي الشرق الأوسط وفي بلدان ذات أغلبية مسلمة.

المصدر: تاس

المصدر : جي بي سي نيوز