" إخوان الأردن " : أمريكا تُعادي العالم إرضاءً لإسرائيل
" إخوان الأردن " : أمريكا تُعادي العالم إرضاءً لإسرائيل

الحياة المصرية :- اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين فـــي الأردن، أن الأراضي الأمريكية تُعادي العالم إرضاءً لإسرائيل، من خلال نيتها نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكيـه مـــن تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وفي تصريح خاص للأناضول، ذكــر المراقب العام للجماعة عبد الحميد الذنيبات "القدس محتلة سواءً نقلوا السفارة أم لم يفعلوا ذلك، واحتلالها مـــن حيث المبدأ هو اعتداء صارخ على كل عربي ومسلم فـــي هذا الكون".

وأضــاف الذنيبات بقوله إن "مواقف الإدارة الأمريكية منذ البداية عدائية بالنسبة لكل المسلمين واعتداء على حقوقهم ودعم للكيان الإسرائيلي الغاصب فـــي كل المجالات وليس فقط فـــي موضوع السفارة".

وبين وأظهـــر أن "الإدارة الأمريكية عندما تتخذ مثل هذا القرار ستزيد مـــن عدائيتها الموجودة أصلا على كل المسلمين فـــي العالم، وتضحي بمصالحها فـــي الدول الإسلامية إرضاء للكيان الصهيوني".

وحذّر الذنيبات الإدارة الأمريكية مـــن الإقدام على مثل هذه الخطوة التي سوف يكون لها مردود على كل الشعوب الحية المسلمة وغير المسلمة.

ودعا كل المسلمين لإظهار غضبهم وشجبهم لهذا القرار، مناشدا زعماء المسلمين لاتخاذ موقف يسجله التاريخ ونصرتهم للقدس.

ويحذّر الفلسطينيون ودولا عربية وإسلامية مـــن أن نقل السفارة الأمريكية المحتمل إلى القدس، مـــن شأنه "إطلاق غضب شعبي واسع، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يعتبر كثيرون أن هذه الخطوة ستعني نهاية عملية السلام تماما".

يأتي ذلك بعد حديث مسؤولين أمريكيين، الجمعة السَّابِقَةُ، عن أن الـــرئيس ترامب يعتزم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فـــي خطاب يلقيه، غدا الأربعاء، حسب وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

واحتلت إسرائيل، مدينة القدس الشرقية فـــي 1967، وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح لاحقًا ضمها إلى القدس الغربية، معتبرة إياها "عاصمة موحدة وأبدية" لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

المصدر : جي بي سي نيوز