استنفار رسمي وشعبي في الأردن ترقبا لقرار ترامب
استنفار رسمي وشعبي في الأردن ترقبا لقرار ترامب

الحياة المصرية :- ازدادت وتيرة التحذيرات الرسمية والشعبية الأردنية مع اقتراب إعلان الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي اليوم الأربعاء موقفه مـــن نقل السفارة الأمريكية مـــن تل أبيب إلى القدس، إذ دعت فعاليات شعبية إلى ملتقى وطني فـــي مَرْكَز حزب جبهة العمل الإسلامي، مساء اليوم لبحث تداعيات القرار المرتقب.

واعتبرت جماعة الإخوان المسلمين، إن "الإقدام على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يناقض كل القرارات الدولية التي تعتبر الكيان الصهيوني سلطة احتلال وليس دولة شرعية ، وهو امتداد لسياسات الكيل بمكيالين ودعم الكيان المحتل فـــي إجرامه".

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ دانت نقابة المعلمين الأردنيين فـــي بيان لها الأربعاء، القرار المرتقب لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، والاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل، وأكدت فـــي هذا الصدد أن القدس "عاصمة دولة فلسطين التاريخية، وأن أي مساس بها هو مسعى واضح لزعزعة الأمـــن والاستقرار فـــي المنطقة، وجر العالم إلى مزيد مـــن الأضطرابات والفتنة".

رسميا أكد الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء فـــي اتصال هاتفي مـــن الـــرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن "قرار ترامب سوف يكون لـــه تبعات خطيرة على أمن واستقرار المنطقة، وسيقوض جهود استئناف العملية السلمية، مشددا على أن موضوع القدس يجب تسويته ضمن إطـــار حل شامل يحقق إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل".

بينما دعت وزارة الخارجية الأردنية مساء الثلاثاء، لعقد اجتماعين طارئين لمجلس وزراء جامعة الدول العربية السبت القادم ووزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي الأحد القادم لتنسيق المواقف العربية والإسلامية إزاء تبعات قرار ترامب , وفق عربي21.

اما نيابيا، أجتمـع مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية الأردني اجتماعا طارئا ظهر الأربعاء، لمناقشة تداعيات نقل السفارة، وشدد رئيس مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية الأردني عاطف الطراونة على "أهمية تماسك الموقف الوطني وثباته من أجل مواجهة هذه الخطوة حيث أن القضية الفلسطينية والقدس بشكل خاص تشكل الملف الرئيسي للأردن ذلك أنها مفتاح لتعزيز الأمـــن والسلم فـــي المنطقة، وأن أي حل يهضم حق الشعب الفلسطيني ويجور عليه سيسهم فـــي إضطراب الإقليم برمته".

شعبيا، تصدر وسم القدس عاصمة فلسطين،و القدس عاصمة فلسطين الابدية صفحات سوشيال ميديا فـــي الأردن، واستبدل مواطنون أردنيون صورهم بصور القدس تضامنا ورفضا للقرار الأمريكي المرتقب.

المصدر : جي بي سي نيوز