الصفدي : لا أمن ولا أمان دون حل الدولتين
الصفدي : لا أمن ولا أمان دون حل الدولتين

الحياة المصرية:- أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، على أنه ما مـــن وسلية لطريقة لتحقيق الأمـــن والأمان والاستقرار فـــي الشرق الأوسط، مـــن دون إنهاء الصراع أوضح الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حل الدولتين.

وذكـر الصفدي، فـــي مؤتمر صحفي مع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط عقب لقـاء سداسي لوزراء خارجية عرب لمناقشة القرار الأمريكي حول القدس، اليوم السبت 6 كانون الأول: "لا أمن ولا أمان ولا استقرار فـــي منطقة الشرق الأوسط، مـــن دون إنهاء الصراع على أساس حل الدولتين".

وعن مطالب الاجتماع الوزاري اليوم، ذكــر الصفدي "اتفقنا على 3 ثوابت، هي بطلان القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ومحاولة الحصول على دعم عالمي للاعتراف بالقدس، والضغط باتجاه ضغط دولي يضعنا على بداية الطريق لإنهاء الصراع على أساس حل الدولتين على أساس مبادرة السلام العربية".


مـــن جانبه، ذكــر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن لقـاء اليوم بـــشأن القدس، مفيدا للغاية، كاشفا عن لقـاء وزارى عربي موسع نهاية الشهر الحالي لمناقشة التصدي للقرار الأمريكي.

وتـابع أبو الغيط، خلال المؤتمر الصحفي، أن الهدف مـــن الاجتماع هو تقليل أى خسائر للفلسطينيين، أو نجاحات للإسرائيليين، وكيفية تقديم الدعم للفلسطينيين.

المصدر : جي بي سي نيوز