الفايز : الأتراك يتطلّعون لرؤية سورية موحّدة وآمنة
الفايز : الأتراك يتطلّعون لرؤية سورية موحّدة وآمنة

الحياة المصرية - : ذكــر فيصل الفايز، رئيس مجلس الأعيان، اليوم الخميس، إن الأتراك يتطلّعون لرؤية سوريا موحدة وآمنة.

جاء ذلك خلال جلسة عقدت اليوم، مَرْكَز المجلس وسط العاصمة عمان، حضرها السفير التركي لدى الأردن، مراد قرة غوز، وأطلع خلالها لجنة الصداقة الأردنية التركية بالمجلس، على حيثيات عملية "غصن الزيتون" التي تخوضها بلاده بعفرين السورية.

 ونقل بيان صدر، اليوم، عن السفارة التركية بعمان، عن الفايز، قوله إن "الأتراك يتطلّعون لرؤية سوريا موحدة وآمنة ومستقرة".

وأَبَانَ عن تفهمه للمخاوف الأمنية المشروعة لتركيا، والمرتبطة بالإرهاب.

ووصف الفايز، علاقة بلاده مع تركيا بـ"الممتازة" ، وفق ما نشرت وكالة الاناضول .

وأَلْمَحَ إلى أن العلاقة تعززت مـــن خلال الزيارات المتبادلة للرئيس رجب طيب أردوغان، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

مـــن جانبه، ذكــر قرة غوز إن "هذه العملية (غصن الزيتون) لم تأت جزافاً، وإنما دعت الحاجة إلى تنفيذها، حيث يتعين على الجمهورية التركية المحافظة على أمن وسلامة حدودها وشعبها".

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أَلْمَحَ قره غوز، إلى أنه لا يمكن على الإطلاق قبول الاتهامات بتسمية تركيا "قوة احتلالية".

وشدد على أنّ العملية تجري على أساس الدفاع عن النفس.

ويواصل الجيش التركي، منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د/ بي كا كا" الجماعات الأرهابية شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

المصدر : جي بي سي نيوز