الرئيس اللبناني خلال اجتماع امني: تجاوب كل السياسيين مع دعوات التهدئة يعزز الاستقرار الأمني
الرئيس اللبناني خلال اجتماع امني: تجاوب كل السياسيين مع دعوات التهدئة يعزز الاستقرار الأمني

الحياة المصرية : - أكد الـــرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الاثنين أن تجاوب كل القيادات السياسية مع دعوات التهدئة، يعزز الاستقرار الأمني ويحفظ الوحدة الوطنية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأمني الذي ترأسه الـــرئيس عون اليوم فـــي قصر بعبدا الرئاسي لبحث تداعيات استقالة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مـــن الخارج، وضم وزراء الداخلية نهاد المشنوق، والعدل سليم جريصاتي، والدفاع يعقوب الصراف، وقادة الأجهزة الأمنية.

وذكـر وزير العدل اللبناني سليم جريصاتي ، بعد انتهاء الاجتماع ، إن الـــرئيس عون طلب الجهوزية الكاملة لمتابعة التطورات بعد استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شدد على التنسيق أوضح الأجهزة الأمنية.

وتـابع جريصاتي “طلب الـــرئيس عون الجهوزية الكاملة لمتابعة التطورات، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شدد على التنسيق أوضح الأجهزة ، وأكد أن الاتصالات مع القيادات السياسية مستمرة لمعالجة الوضع الذي نشأ عن إعلان هذه الاستقالة مـــن خارج لبنان”.

وتـابع “أكد الـــرئيس عون أن تجاوب القيادات السياسية مع جو التهدئة، يساعد على حفظ الاستقرار الأمني فـــي البلاد مـــن كل جوانبه”.

وفي غضون ذلك فقد كــــان رئيس الحكومة سعد الحريري ، الموجود في الوقت الحاليً فـــي الريـاض ، قد صـرح أول أمس السبت مـــن الرياض عن استقالته مـــن رئاسة الحكومة، واعتبر الحريري أن الأجواء السائدة فـــي لبنان شبيهة بالوضع قبيل اغتيال رفيق الحريري، وأبدى خشيته مـــن تعرضه للاغتيال .

وفي غضون ذلك فقد كانت الأجهزة الأمنية اللبنانية قد نفت فـــي بيانات وجود أي مخطط لوقوع عمليات اغتيال فـــي البلاد.

مـــن جانبها ، افادت مصادر بـــأن الـــرئيس عون ينتظر عودة الحريري الى بيروت للاطلاع منه على ظروف الاستقالة.

وأكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة استقرار سعر صرف الليرة تجاه العملة الأمريكية الملقبة بالدولار الأمريكي.

 

المصدر : د ب أ

 

 

 

المصدر : جي بي سي نيوز