حقيقة الغاء عضوية قطر من الجامعة العربية بتحريض سعودي والتفاف اماراتي .. اليكم التفاصيل كاملة
حقيقة الغاء عضوية قطر من الجامعة العربية بتحريض سعودي والتفاف اماراتي .. اليكم التفاصيل كاملة

حقيقة الغاء عضوية قطر من الجامعة العربية بتحريض سعودي والتفاف اماراتي .. اليكم التفاصيل كاملة ، حيث قد اِظْهَـــــرْت مصادر خليجية، أن طرد قطر من أروقة جامعة الدول العربية وارد، خاصة في ظل استمرارها في دعم الجماعات التكفيرية والتطرف بالمنطقة.

وقالت المصادر وفقًا لوسائل إعلام سعودية، إن طرد قطر من الجامعة العربية أصبح قريبًا نظرًا لسياساتها العدائية تجاه جيرانها وأشقائها، ونيتها بعدم التخلي عن التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية، وتمويلها لجماعة «الإخوان» الإرهابية في "مصر" والجماعات التابعة لها.

 

وقد كشفــت وبــيــنـت المصادر وفقا أن «تنظيم الحمدين» سعيد بتحقيقه جوووولًا من أهدافه متمثلا في تفتيت هذا وقد ضم البيت الخليجي الموحد منذ 4 عقود، وبرغم أنه لم يسبق أن جمدت دول مجلس التعاون الخليجي عضوية دولة من الأعضاء، إلا أنه لم يعد مجديًا انتظار دول مجلس التعاون الطويل لكي تتراجع الدوحة عن مخطاطتها التخريبية وتذعن لشروط الدولة المتصدية لمكافحة الجماعات التكفيرية.

 

وقد كشفــت وبــيــنـت المصادر أن الأصوات المطالبة بتجميد عضوية قطر في مجلس التعاون الخليجي قد ارتــــــفـــــــت لحين تعديل مسارها السياسي على النهج السليم.

 

ويتوقع مراقبون في حال دعت دول المجلس لعقد قمة استثنائية لبحث موضوع التجميد لعضوية قطر، أن تكون برئاسة إما الكويت أو سلطنة عمان، لكون الدولتين خارج منظومة الخلاف، حيث تنص المادة السابعة من نظام حل الخلافات بين دول المجلس على أنه لا يجوز لرئيس دورة طرف في نزاع قائم أن يرأس الدورة أو الجلسة التي تخصص لمناقشة هذه المسألة، وفي هذه الحالة يعين المجلس رئيسا مؤقتا.

 

وينص النظام على أنه يكفي أن تتقدم دولة خليجية واحدة بتأييد من دولة أخرى، بطلب انعقاد المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على نحو استثنائي، على أن ينعقد المجلس خلال 5 أيام على الأكثر من تاريخ توجيه الدعوة للدورة.

 

ويكون الانعقاد صحيحا ونظاميا بحضور رؤساء ثلثي الدول الأعضاء، ويكون لكل دولة عضو صوت واحد، ولا يجوز لأي دولة أن تمثل دولة أخرى أو تصوت عنها، ويبدأ التصويت نداء بالاسم وفقا للترتيب الهجائي لأسماء الدول الإمارات، البحرين، السعودية، سلطنة عمان، قطر، الكويت، أو برفع اليد.

المصدر : وكالات