مسؤول أممي يدعو لهدنة إنسانية في الرقة للسماح لسكانها بالمغادرة
مسؤول أممي يدعو لهدنة إنسانية في الرقة للسماح لسكانها بالمغادرة

الحياة المصرية :- دعا أداما ديينغ، المستشار الخاص للأمين العام المعني بمنع الإبادة الجماعية، اليوم الأربعاء، إلى “هدنة إنسانية ” للسماح للمدنيين بمغادرة الرقة، فـــي الوقت الذي تصل فيه الحملة لاستعادة المدينة السورية مـــن قبضة تنظيم “الدولة الاسلامية” إلى مراحلها النهائية.

وذكـر ديينغ، فـــي البيان، إن ما يصل إلى 25 ألف مدني مازالوا محاصرين فـــي أجزاء مـــن المدينة، التي تسيطر عليها الميليشيات المتطرفة.

وأَلْمَحَ المسؤول الأممي إلى أن تنظيم “الدولة” يستخدم المدنيين كدروع بشرية، ويقتل أولئك الذين يحاولون الفرار، بينما تستهدف قوات التحالف القوارب على نهر الفرات، وهى إحدى وسائل الهروب الرئيسية المتبقية للمدنيين.

وحث ديينغ جميع الأطراف على اتخاذ اجراءات لحماية المدنيين، والبنى التحتية المدنية، والامتثال للقانون الدولي لحقوق الانسان، والقانون الإنساني مع تصاعد وتيرة القتال.

وتـابع “إن الهدف المشروع لاستعادة الرقة يجب ألا يتحقق بثمن باهظ يدفعها المدنيون “.

وأكد نداء ديينغ على تصريحات مبعوث الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، يان ايغلاند، الأسبوع الماضي، الذي ذكــر للصحفيين فـــي جنيف إن هدنة إنسانية سمحت للمدنيين بمغادرة المناطق، التي يسيطر عليها المتمردون فـــي حلب العام الماضي.

إلا أن ايغلاند ذكــر إن الرقة مختلفة لأن الأمم المتحدة ليس لديها اتصال مع عناصر تنظيم (داعش) الذي يسيطر على المدينة..

وتزعم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة مـــن الولايات المتحدة استعادتها لنصف الرقة مـــن قبضة تنظيم “الدولة” أواخر يوليو/تموز.

(د ب أ)

المصدر : جي بي سي نيوز