مستشار خامنئي يهدد بحرب طائفية ومواجهة أميركا في الرقة
مستشار خامنئي يهدد بحرب طائفية ومواجهة أميركا في الرقة

الحياة المصرية :- هدد مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، بحرب طائفية جديدة فـــي  سوريا، قائلاً إن الولايات المتحدة تريد الاحتفاظ بمدينة  الرقة شمال شرقي سوريا، لكنها "ستُطرد" منها كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ حصل فـــي مدينة  البوكمال.

ووفقاً لوكالة "تسنيم" الإيرانية، فقد ذكــر ولايتي، خلال كلمة لـــه بمهرجان فـــي طهران، الأحد، إن أميركا أنشأت 12 مقراً عسكرياً فـــي سوريا، وتريد رفع عدد جنودها إلى 10 آلاف.

وفي مقاربة مشبعة بالخطاب الطائفي، شبّه ولايتي الوضع فـــي الرقة بمعركة "صفين" التي وقعت أوضح جيش علي بن أبي طالب وجيش معاوية بن أبي سفيان سنة 37 هـ على الحدود السورية العراقية، قائلاً: "هذا ما يحدث اليوم فـــي الشام والعراق، فالرقة اليوم هي صفين الأمس التي يريد الأميركيون أن يؤسسوا فيها 12 قاعدة عسكرية، وأن يرسلوا 10 آلاف مـــن قواتهم إلى هذه المنطقة مـــن أجل الاستمرار فـــي مخططاتهم".

وتـابع: "عليهم أن يعلموا أنهم سوف يُهزمون، هم يريدون أن يحتفظوا بالرقة لأنفسهم لكنهم سيعلمون فـــي القريب العاجل أنهم سيُخرجون منها، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كانوا يتصورون أن بإمكانهم البقاء فـــي البوكمال لكن تم إخراجهم مـــن هناك أيضاً".

وفي إشارة إلى تشكيل الهلال الإيراني أوضح أربع عواصم عربية، ذكــر ولايتي: "لقد كانوا يعتقدون أنه ببقائهم فـــي البوكمال فإنهم سيستطيعون قطع طريق طهران، بغداد، دمشق وبيروت لكنهم لم يهنأوا بما أرادوا".

المصدر: العربية نت 

المصدر : جي بي سي نيوز