جيش النظام يصعّد في حماة وإدلب والغوطة
جيش النظام يصعّد في حماة وإدلب والغوطة

الحياة المصرية :- صعّد جيش النظام السوري وتيرة القصف والهجمات فـــي ريف حماة وريف إدلب والغوطة الشرقية بريفدمشق السبت، حيث سقط قتلى وجرحى، وسط حديث وسائل الإعلام الموالية للنظام عن تقدم قواته فـــي بعض تلك المناطق.

وذكـر مراسل الجزيرة إن طائرات النظام جددت قصفها لمدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي الواقعين فـــي منطقة خفض التصعيد الرابعة وفقا لمفاوضات أستانا.

ورَوَى المراسل أن الطائرات قصفت تلك المناطق ببراميل متفجرة، وأن القصف تركز على أطراف بلدة تلمنس ومحيطمعرة النعمان، ما ألحق دمارا بمنازل المدنيين.

وتحاول قوات النظام، بدعم مـــن الطيران الروسي والمليشيات الإيرانية، التوسع على حساب المعارضة المسلحة فـــي ريفي حماة وإدلب الشرقيين.

وتحدثت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن تقدم جديد لقوات النظام فـــي ريف حماة بعد سيطرتها على عدة قرى أبرزها العطشانة والحمدانية، وذلك بعد حوالي 24 ساعة مـــن سيطرتها على بلدة أبو دالي.

وقد وصف هذا التقدم بالسريع، وقيل إنه يهدف لتدمير الخطوط الدفاعية الممتدة أوضح أرياف حلب وحماة مرورا بإدلب. وفي السياق نفسه تأتي المعارك المشتعلة فـــي ريف حلب الجنوبي حيث تقصف طائرات روســـية وأخرى تابعة لقوات النظام بكثافة مواقع المعارضة المسلحة.

تعزيزات للمعارضة
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مـــصدر فـــي المعارضة السورية قوله إن عددا مـــن فصائل المعارضة أرسلت تعزيزات عسكرية من أجل مواجهة تقدم قوات النظام فـــي ريف إدلب وحماة وسط سوريا.

ورَوَى المصدر أن فصائل المعارضة شنت ظهر السبت هجوما مضادا على تل سكيك الذي سيطرت عليه قوات النظام صباح اليوم، وأنها أستطاعــت مـــن استعادته.

ونقلت الـــوكالة الألمانية أيضا عن القائد العسكري فـــي  حركة نور الدين زنكي عبد الرزاق عبد الرزاق قوله إن الحركة أرسلت رتلا عسكريا مكونا مـــن آليات ثقيلة ورشاشات ومقاتلين مشاة إلى ريف حماة السبت لصد هجوم قوات النظام والمليشيات الموالية لـــه.

فـــي غضون ذلك، حشدت قوات النظام مقاتليها ومقاتلين مـــن مليشيات محلية وأجنبية، أغلبها عراقية، فـــي الجانب الشرقي مـــن الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ورجحت مصادر الجزيرة أن تكون هذه التعزيزات فـــي إطـــار تحضير لعمل عسكري واسع أول أهدافه شطر الغوطة الشرقية إلى قسمين لتضييق الخناق على المعارضة وتكرار حالات سابقة أبرزها حلب.

أما فـــي الطرف المقابل مـــن الغوطة فقد شنت المعارضة المسلحة هجوما استباقيا تقدمت خلاله فـــي مدينة حرستا لتسيطر ناريا على طريق إمداد قوات النظام الواصل إلى إدارة المركبات أكبر ثكنة لقوات النظام على البوابة الغربية للغوطة.

وقد سقط قتلى وجرحى خِلَالَ قصف قوات النظام للغوطة اليوم، فـــي حين اتهم جيش الإسلام -أكبر فصائل المعارضة المسلحة فـــي الغوطة الشرقية- قوات النظام باستخدام غاز الكلور فـــي  قصفها على مواقع لـــه فـــي بلدة البلالية.

وذكـر مراسل الجزيرة فـــي الغوطة إن 12 مدنيا قتلوا وأصيب آخرون خِلَالَ قصف مدفعي لقوات النظام على بلدات كفربطنا ومسرابا ودوما، فـــي حين رَأَئت بلدات مديرا وعربين وحرستا قصفا جويا كثيفا.

المصدر: الجزيرة .وكـــالات 

المصدر : جي بي سي نيوز