قتال عنيف بين النظام والمعارضة في ريف دمشق
قتال عنيف بين النظام والمعارضة في ريف دمشق

الحياة المصرية :- أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتواصل القتال العنيف أوضح قوات النظام والميليشيات الموالية مـــن جهة، ومقاتلي المعارضة مـــن جانب آخر، فـــي مناطق ريف_دمشق، حيث تحاول الفصائل توسيع مناطق سيطرتها، بالتزامن مع استمرار المعارك فـــي محيط إدارة المركبات المحاصرة بالقرب مـــن مدينة حرستا.

وتواصلت محاولات قوات بشار الأسد والميليشيات المتحالفة معها للتقدم والسيطرة على قرى وبلدات الغوطة الشرقية مـــن عدة محاور.

أشرس المعارك وأعنفها دارت أوضح مقاتلي المعارضة وقوات النظام على محاور إدارة المركبات العسكرية فـــي مدينة حرستا بالغوطة وذلك على إثر إِسْتِحْواذ مقاتلي المعارضة على نقاط جديدة ونجاحهم بربط مدينتي حرستا وعربين بعد تحركهم على جبهتي المدينتين.

وأسفرت المعارك عن إصابة قائد إدارة المركبات فـــي قوات النظام اللواء حسن الكردي.وفق الحدث نت 

الاشتباكات العنيفة ترافقت مع قصف جوي وصاروخي مكثف لقوات النظام، حيث شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية فـــي مدينتي حرستا و عربين ما أوقع قتلى وجرحى مـــن المدنيين بينهم نساء وأطفال، بحسب المرصد السوري.

وتـابع المرصد أنه وثق مصـرع 35 مدنيا بينهم 9 أطفال و3 نساء مـــن خِلَالَ القصف الجوي والمدفعي لقوات الأسد وميليشياتها على مدن وبلدات الغوطة_الشرقية منذ السبت الماضي.

المصدر : جي بي سي نيوز