سامح شكري يبحث مع نصر الحريري مستجدات الأزمة السورية
سامح شكري يبحث مع نصر الحريري مستجدات الأزمة السورية

الحياة المصرية :- بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع رئيس الهيئة التفاوضية للمعارضة السورية، نصر الحريري، الثلاثاء، المستجدات السياسية فـــي الأزمة السورية، وضرورة استئناف المفاوضات.

جاء ذلك خلال لقائهما اليوم بالقاهرة بحضور وفد يضم أعضاء المكتب الرئاسي للهيئة العليا للتفاوض السورية، فـــي لقـاء موسع هو الأول مـــن نوعه منذ تشكيل الهيئة فـــي نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وفق بيان للخارجية المصرية.

ووفق البيان فإن اللقاء تناول "مستجدات الأزمة السورية وتنسيق الجهود المبذولة مـــن أجل دعم المسار السياسي لتسوية الأزمة، ومواصلة التشاور والتنسيق بـــشأن استحقاقات المرحلة الْمُقْبِلَةُ".

وأكد شكري على "ضرورة استئناف المفاوضات الْحَالِيَّةُ تحت رعاية الأمم المتحدة بجنيف على أساس مرجعيات الحل السياسي فـــي سوريا، مع الترحيب بأية مبادرات أخرى مطروحة طالما تأتي لتعزيز هذا الإطار".

وأَلْمَحَ إلى "استمرار الموقف المصري الداعم للحل السياسي فـــي سوريا بما يحفظ كيان ووحدة الدولة السورية ومؤسساتها".

وأَبَانَ الحريري عن إِحْتِرام الوفد لدعوتهم واستقبالهم بالقاهرة. مؤكدًا الحرص على مشاركة كافة أعضاء المكتب الرئاسي فـــي هذا اللقاء، إِحْتِرامًا للدور المحوري الذي لعبته مصر فـــي تشكيل وفد تفاوضي موحد مـــن كافة تنظيمات المعارضة السورية.

وفي 15 ديسمبر/كانون الأول الماضي، اختتمت جولة محادثات "جنيف 8" لحل الأزمة السورية، التي انطلقت فـــي مدينة جنيف السويسرية، فـــي 28 نوفمبر/تشرين الثاني، دون تحقيق تقدم.

بينما اختتمت فـــي أستانة عاصمة كازاخستان، فـــي 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي، جولة محادثات "أستانة 8"، بتشكيل لجنتي عمل حول المعتقلين وإزالة الألغام.

وكـــالات 

المصدر : جي بي سي نيوز