تفاصيل تـحطم طائـــــــره روسية بالأراضي السوريــــــــــــــــــــه ومقتل طاقمها
تفاصيل تـحطم طائـــــــره روسية بالأراضي السوريــــــــــــــــــــه ومقتل طاقمها
الحياة المصرية :- اعترفت وزارة الدفاع الـــروسية بـــأن طيارين اثنين لقيا مصرعهما فـــي سوريا، خِلَالَ تحطم مروحية مـــن طراز "MI-24" فـــي سوريا يوم 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
وفي غضون ذلك فقد كــــان ناشطون روس أكدوا نبأ سقوط مروحية فـــي آخر ليلة مـــن العام المنصرم 2017، وكشفوا عن مصـرع طيارين روسيين كانا على متنها، قبل بيان وزارة الدفاع كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ نشروا صور أحد الطيارين وحددو موقع سقوط المروحية فـــي بلدة الزار فـــي أقصى ريف حماة.

 


وفي غضون ذلك فقد كــــان مراسل أورينت نت أفاد (الأحد) بسقوط طائرة مروحية روســـية جنوب مطار حماة العسكري فـــي الريف الجنوبي، نتيجة عطل فني.
وتـابع المراسل أن المراصد العسكرية فـــي ريف حماة رصدت مكالمة صوتية لضابط مـــن مطار حماة العسكري يخبر فيها أحد طياريه، بسقوط طائرة روســـية جنوب مطار حماة العسكري بـ 13 كيلو مترا، بالقرب مـــن مدينة الرستن بريف حمص الشمالي.


وأَلْمَحَ إلى أن المروحية سقطت جنوب شرق منطقة الشيخ علي كاسون بالقرب مـــن قرية التمك جنوب شرق مدينة حماة، حيث توجد فـــي المنطقة قاعدة روســـية.

هذا ولم يصدر أي توضيح إلى الآن مـــن روسيــــا، حول سقوط الطائرة المروحية، بينما أفاد ناشطون فـــي المنطقة أن طائرات مروحية روســـية وللنظام، بدأت بعملية البحث عن الطائرة وطاقهما.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح وزارة الدفاع الـــروسية، فـــي 10 تشرين الأول الماضي عن سقوط طائرة حربية مـــن "طراز سوخوي 24"، ومقتل طاقهما، بعد إقلاعها بدقائق مـــن مطار حميميم بريف اللاذقية.


وخسرت روسيــــا 4 مروحيات وطائرتين حربيتين منذ بدء العدوان على سوريا أواخر أيلول 2015، وفق الرواية الرسمية، إضافة إلى مصـرع عشرات الجنود وبعض الضباط خلال المعارك مع قوات النظام، أبرزهم الضابط الروسي الجنرال فاليري أسابوف فـــي أواخر أيلول الماضي، والذي قتل خِلَالَ قصف مدفعي لداعش بدير الزور حيث قالت وزارة الدفاع أن "أسابوف" ترأس مجموعة المستشارين العسكريين الروس فـــي سوريا.

المصدر : جي بي سي نيوز