في حدود أربعة وعشرون ساعة.. مـصرع عشرة مدنيين إثر ضرب النظام لغوطة دمشق
في حدود أربعة وعشرون ساعة.. مـصرع عشرة مدنيين إثر ضرب النظام لغوطة دمشق

الحياة المصرية :- قُتل 10 مدنيين، اليوم الجمعة، فـــي قصف جوي ومدفعي شنه النظام السوري على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، خلال الـ24 ساعة السَّابِقَةُ، وفق الدفاع المدني السوري.

وذكـر الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، من خلال صفحاته الرسمية على مواقع سوشيال ميديا، إن "4 مدنيين مـــن بلدة حمورية، ومدني فـــي بلدة بيت سوا، قتلوا بقصف جوي للنظام، بينما قتل 5 مدنيين ليلة أمس، فـــي قصف مدفعي على مدينة دوما، فـــي الغوطة الشرقية".

وأفاد مراسل الأناضول فـــي المنطقة، بـــأن القصف، اليوم، شمل مدينتي سقبا، وعربين، وبلدات جسرين، ومديرة، ومنطقة المرج، دون ورود أخبار عن وقوع ضحايا حتى اللحظة.

ومع حصيلة ضحايا اليوم، وَصَلَ عدد قتلى قصف النظام السوري خلال 15 يوما، 170 قتيلاً مدنياً، وذلك بحسب بيانات الدفاع المدني.

وأمس الخميس، نَبِهَةُ مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، فـــي بيان لـــه، مـــن ارتكاب "جرائم حرب" فـــي الغوطة الشرقية بريف دمشق، على خلفية غارات وضربات بريّة شَدِيدَةُ مـــن جانب قوات النظام السوري وحلفائه.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق "خفض الأضطرابات" فـــي إطـــار تَعَهُد تم التوصل إليه فـــي 2017، خلال مباحثات أستانة، بضمانة مـــن روسيــــا وإيران وتركيا، وهي آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.

وفي مسعى لإحكام الحصار، كثفت قوات النظام بدعم روسي عملياتها العسكرية فـــي الشهور النهائية، ويقول مسعفون إن القصف طال مستشفيات ومراكز للدفاع المدني. 

المصدر : جي بي سي نيوز