العثور على نفق جديد في قرية محررة بعفرين السورية
العثور على نفق جديد في قرية محررة بعفرين السورية

الحياة المصرية :- عثرت القوات التركية وأفراد الجيش السوري الحر، فـــي قرية قسطل جندو المحررة مـــن إرهابيي "ب ي د / بي كا كا"، فـــي إطـــار عملية غصن الزيتون الْحَالِيَّةُ بمنطقة عفرين السورية، على نفق جديد يصل عمقه إلى 6 أمتار.

ورَوَى مراسل الأناضول، أن النفق تم حفره مـــن قبل الجماعات الأرهابية تحت مبنى مكون مـــن طابقين، بجوار الطريق الواصل أوضح عفرين وأعزاز.

ويصل طول النفق المكتشف حديثا إلى 50 مترا، ويعتقد أنه كـــان يستخدم مركزا لتجمع الجماعات الأرهابية.

وفي تصريح لمراسل الأناضول، ذكــر أحد ضباط الجيش السوري الحر، إن عناصره أستطاعــت مـــن قتل إرهابيين اثنين داخل النفق، وألقت القبض على اثنين آخرين.

وفي غضون ذلك فقد كانت قوات غصن الزيتون عثرت أيضا قبل يومين فـــي القرية نفسها على شبكة أنفاق ومخابئ تحت سطح الأرض بأربعة أمتار، كانت تستخدم مـــن قبل الجماعات الأرهابية للاختباء مـــن الغارات الجوية التي تنفذها المقاتلات التركية ضد مواقعهم.

ويوم الاثنين الماضي، سيطرت القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر على قرية "قسطل جندو" قرب عفرين شمال غربي سوريا، بعد معارك مع تنظيم "ب ي د / بي كا كا" الإرهابي فـــي إطـــار عملية "غصن الزيتون".

ويواصل الجيش التركي منذ 20 يناير / كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د / بي كا كا" الجماعات الأرهابية شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أي أضرار.

المصدر : جي بي سي نيوز