صحف أوروبية: "غصن الزيتون" في عفرين تطهير عرقي
صحف أوروبية: "غصن الزيتون" في عفرين تطهير عرقي

الحياة المصرية :- واصلت الصحافة الأوروبية اهتمامها بالعملية العسكرية التركية فـــي منطقة عفرين شمال سوريا، مُعتبرة أنها تستهدف المجموعات الكردية التي تقاتل مـــن أجل الحرية وتُقَاتِل تنظيم داعش الإرهابي، مُنتقدةً ما تسبه العملية مـــن خسائر كبيرة فـــي صفوف المدنيين.

واعتبرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أنّ تركيا تورطت فـــي تطهير عرقي يشمل المسيحيين والإيزيديين فـــي عفرين، وعبرت عن أسفها للضحايا فـــي صفوف المدنيين، عدد كبير منهم أطفال.

وفي سياق متصل، أشارت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إلى أنّ "غصن الزيتون" شردت آلاف المدنيين، وأبرزت الإذاعة فـــي ذات الوقت تصريحات لمقاتل بريطاني ضد الجيش التركي.

وأكدت صحيفة "تايمز" أن على تركيا أن تُدرك أن تأجيج جمرة حرب تستمر 7 سنوات لن يعود عليها لا بالأمان ولا بالخير، ولن يؤدي إلا إلى تدمير ثقة الحلفاء الذين يعتقدون أن شراكة الناتو أسيء استخدامها مـــن قبل حزب العدالة والتنمية الحاكم فـــي أنقرة.

أما الصحافة الفرنسية فما زالت تُجمع على أنّ الجيش التركي يستهدف الأكراد فـــي سوريا، مُشيرةً إلى أنهم حلفاء للتحالف الدولي فـــي القضاء على داعش، وهم مـــن أطرد التنظيم الإرهابي مـــن مدينة الرقة السورية التي كانت معقلهم الرئيسي.

وبثّت "فرانس إنفو" تقريراً بعنوان "فرنسيون متطوعون فـــي سوريا يقاتلون إلى جانب القوة الكردية ضد داعش".

ويأتي ذلك فـــي الوقت الذي تُصعّد فيه الحكومة الفرنسية لهجتها ضدّ التدخل العسكري التركي، مُعتبرةً أن تركيا تنتهك القانون الدولي فـــي عفرين.

ومن جهتها، أكدت صحيفة فرانكفورت روندشه الألمانية أنّ الـــرئيس التركي أردوغان يزج بجنوده فـــي سوريا لقتال الأكراد، ووصفت العملية العسكرية التركية بالـ "سامة"، وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أن تركيا بدأت هجوماً جديداً، لكنّه يستهدف هذه المرة الأكراد وليس داعش.

مـــن جانبها، كتبت صحيفة "فرانكفورتر تسايتونغ" أنّ تركيا صـرحت الحرب ضد الأكراد الذين أطردوا داعش وانتصروا عليه، ولذلك فهناك خوف مـــن عودة التنظيم الإرهابي بينما إذا أستطاعــت تركيا مـــن احتلال الشمال السوري.

وانتقدت الصحافة الألمانية استخدام الجيش التركي دبابات "ليوبارد" الألمانية، وكتبت صحيفة "بيلد" فـــي هذا الإطار أن الدبابات الألمانية تُطلق النار على المقاتلين الأكراد، بينما اعتبرت مجلة "شبيغل" أنّ الدبابات الألمانية المستخدمة فـــي "غصن الزيتون" تجارة محفوفة بالخطر، داعيةً إلى الامتناع عن بيع السلاح الألماني للأتراك,وفق 24.

وتبنت وسائل الإعلام الهولندية أيضاً موقفاً مماثلاً لنظيراتها الأوروبية مـــن تركيا، وبثّت هيئة الإذاعة الهولندية تصريحات تقول إن الأتراك الذين دخلوا سوريا فشلوا، وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أنّ الجيش التركي لم يتمكن مـــن دخول عفرين رغم الاشتباكات العنيفة على مدى الأسابيع السَّابِقَةُ.

المصدر : جي بي سي نيوز