لماذا يفشل الموظفون بالتوفير من رواتبهم في الإمارات؟
لماذا يفشل الموظفون بالتوفير من رواتبهم في الإمارات؟

أظهرت دراسة حديثة أن العديد من سكان الإمارات لا ينجحون في توفير المال وتحقيق أهدافهم المالية في الحياة لأنهم غير متأكدين من ما يجب القيام به لإدارة دخلهم على نحو أكثر فعالية، وفقا للخبراء.

وفي دراسة استقصائية أجرتها ناشيونال بوندز بين السكان من مختلف الجنسيات في البلاد، تبين أن حوالي سبعة من كل عشرة أشخاص (69 في المائة) ليسوا على علم بالخطوات التي يحتاجون إليها من أجل تحقيق طموحاتهم في الحياة، سواء كان ذلك لشراء منزل، أو إرسال أبنائهم إلى الكلية، أو التقاعد بشكل مريح.

وفي أبحاث بايفورت المنفصلة، ​​تبين أن ما يقرب من ثلاثة من كل عشرة (27.8 في المائة) من سكان البلاد غير قادرين على توفير أية أموال على الإطلاق. وتمكن الأغلبية (38 في المائة) من تخصيص بعض الأموال للمستقبل، ولكنهم لا يستطيعون توفير إلا حوالي 10 في المائة من دخلهم شهريا.

ويبدو أن مستويات الدين المرتفعة تثبت أنها تشكل عائقا أمام العديد من السكان لتحقيق أهدافهم المالية، حيث أن أكثر من نصف السكان (57%) في دولة الإمارات، وهو ثالث أعلى مستوى في المنطقة، يدفعون جزءاً من رواتبهم شهرياً لتسديد الديون والقروض، بحسب غلف نيوز.

ومع ذلك، ووفقا للدراسة، تشكل طبيعة الحياة في الإمارات أحد الأسباب التي تجعل البعض يتغاضون عن توفير المال، فعلى الرغم من الرواتب المرتفعة المعفاة من الضرائب، لكن الكثيرين يجدون أنفسهم راغبين في التمتع بكل ما يمكن أن يقدمه السوق.

وقد أثارت نتائج الدراسة بعض المخاوف، خاصة وأن التخطيط للتقاعد وتوفير المال من الأولويات الرئيسية التي ينبغي أن يركز عليها الموظفون. وفي ضوء ذلك، أعلنت ناشيونال بوندز يوم الاثنين أنها تقوم بحملة وطنية تسمى عذر الادخار. وتسعى الحملة إلى مساعدة سكان دولة الإمارات على تحقيق أهداف حياتهم النقدية، وفي الوقت نفسه، معرفة ومعالجة المشاكل التي تمنعهم من تخصيص جزء من دخلهم للتوفير.

وفي إطار الحملة، يتم تشجيع السكان على التحدث في وسائل الإعلام الاجتماعية حول “الأعذار المالية” باستخدام هاشتاج #SavingsExcuse. حيث تقول ناشيونال بوندز إنها ترغب في تنبيه الجمهور إلى التحديات المشتركة للتوفير في دولة الإمارات.

وقال محمد قاسم العلي، الرئيس التنفيذي في ناشيونال بوندز “لقد دعمنا منذ فترة طويلة طموح الحكومة لزيادة الإلمام المالي والمدخرات لتحقيق مستقبل مالي صحي ومضمون للأفراد وأسرهم. معظم الناس يعرفون أنه ينبغي توفير جزء من الدخل للادخار، الجزء الصعب هو معرفة أين تبدأ”.

وأضاف أن “حملة عذر الادخار ستساعد الناس على تحديد ما يمنعهم من وضع بعض المال جانبا ومساعدتهم على تحقيق ذلك. و حتى أقل تغيير في عادات الإنفاق يمكن أن يساعد في تحقيق الاستقرار المالي على المدى الطويل”.

المصدر : وكالات