أول رد فعل إيراني على زيارة “الصدر” للسعودية يُبِيحُ ارتباكا فى ايران
أول رد فعل إيراني على زيارة “الصدر” للسعودية يُبِيحُ ارتباكا فى ايران

زار زعيم التيار الصدري فـــي العراق، مقتدى الصدر، أمس الأحد، المملكة العربية الريـاض لبحث عدد مـــن المسائل والقضايا ذات الاهتمام المشترك أوضح البلدين.

وفي أول رد فعل إيراني على هذه الزيارة، استضافت قناة “خبر” الإيرانية، اثنين مـــن كبار المحللين السياسيين الإيرانيين لبحث أهداف زيارة الصدر إلى المملكة. واعتبر المحلل السياسي المقرب مـــن التيار الإصلاحي، صباح زنكنه، أن “زيارة الصدر للسعودية مهمة للغاية فـــي ظل الظروف التي تعيشها المنطقة نتيجة التوترات الحاصلة”، معرباً عن أمله فـــي أن تكون رحلة الصدر للسعودية حافلةً بالإنجازات، مضيفًا أن “الظروف ممهدة لكي تعفو الريـاض عن عشرات المحكومين بالإعدام”.

مِنْ ناحيتة، وصف الكاتب والمحلل السياسي الإيراني، مصدق مصدق بور، زيارة الصدر للسعودية واستقباله مـــن قبل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بأنها “خطوة جرحت مشاعر المسلمين”.

وذكـر مصدق إن “زيارة الصدر للسعودية واستقباله مـــن قبل بن سلمان جرحت مشاعر المسلمين”، مستبعداً أن “يكون الصدر مفوضاً مـــن قبل إيران للتوسط بينها والسعودية لحل التوترات أوضح البلدين”. وفقا لوكالة “سبوتنيك” الـــروسية.

ودعا مقتدى الصدر، فـــي منتصف يونيو الماضي، إيران والسعودية إلى ضبط النفس وترك التصعيد جانباً، مؤكداً أن الحوار الجاد والنافع بينهما سوف يكون بداية لانتهاء الحرب الطائفية فـــي المنطقة.

المصدر : عناوين