السعودية تجمع شقيقين بوالدهما في الحج بعد فراق طال 17 عاما!
السعودية تجمع شقيقين بوالدهما في الحج بعد فراق طال 17 عاما!

جمعت مشاعر الحج الأخوان أيمن وزيد أبو يونس بوالدهما بعد فراق استمر 17 عاما، بسبب إقامتهما فـــي النرويج، ومنعهما مـــن دخول قطاع غزة، حيث تسكن العائلة.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت صحيفة "سبق" الإلكترونية أن السفارة الريـاض فـــي النرويج أسهمت فـــي لقـاء الأخوين بوالدهما، حيث استخرج الأب تصريحا ليحج إلى بيت الله، وفعل الأمر ذاته ابناه اللذان تحصلا على تأشيرة بمساعدة السفارة الريـاض فـــي النرويج، ضمن حملة ضيوف الحج التي يرعاها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

ونقل موقع "سبق" عن أحد الأخوين قوله: "عندما علمت بـــأن والدي يرغب بالحج هذا العام لمع بريق الأمل فـــي داخلي، لكن كـــان الوقت قد أزف والحملات انتهت مـــن منح تأشيرات الحج ولكن جهود سفارة خادم الحرمين الشريفين كـــان لها رأي آخر".

وقص الشقيق الثاني ما حصل لـــه حين ذهب إلى السفارة الريـاض فـــي النرويج، مشيرا إلى أنه دخل وطلب مقابلة السفير عصام عابد، وخاطبه قائلا:"أريد أن أذهب إلى الحج لأن أبي هناك مع حملة حجاج، وقد وَصَلَ مـــن العمر عتيا وأنا لم أره أنا وشقيقي أيمن المغترب معي منذ أكثر مـــن سبعة عشر عاما برغم كل محاولاتنا للسفر إلى حيث يقيم فـــي غزة، ولكنهم فـــي كل مرة كانوا يمنعوننا مـــن الدخول، أريد أن أرى أبي قبل أن يموت أتوسل إليكم".

 ونقل هذا الشقيق ما دار بينه وبين الدبلوماسي السعودي قائلا:"أوضحت للسفير بـــأن رئيس القسم المختص فـــي السفارة أبلغني أن تأشيرات الحج قد انتهت وأن شركات الحج قد استنفدت كل تأشيراتها، ومن الصعب أن أجد مكانا فـــي هذا الوقت المتأخر، فتجاوب السفير مع ظروفي، وفي غضون ذلك فقد كــــان تعامله فـــي غاية اللطف والإنسانية فقال: سنرفع لك طلباً وقد تأتيك الموافقة استثناء، ففرحت لوجود مثل هذا الإنسان الذي أحيا بداخلي الفرحة مـــن جديد، وشكرته ومضيت، وبعد عدة أيام اتصل بي السفير شخصياً ليزف لي خبر الموافقة، بكيت فرحاً وسجدت شكراً لله ".

ورَوَى المصدر أن أبا يونس وابناه أيمن وزيد، أعربا فـــي الختام عن شكرهم للسلطات الريـاض، على ما قدمته مـــن خدمات لهم حتى وصولهم واستقبالهم وتهيئة الإقامة لهم ضمن حملة الحجاج الفلسطينيين.

المصدر: سبق

محمد الطاهر

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)