دعوى  تَطْلَبُ مِنْ الحكومة بإقامة «موائد الرحمن» طوال السنة
دعوى تَطْلَبُ مِنْ الحكومة بإقامة «موائد الرحمن» طوال السنة

لأول مرة فـــى تاريخ القضاء المصرى، أَنْشَأَ خالد فؤاد حافظ، المحامى، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، طالب فيها الحكومة بتوفير 3 «وجبات غذائية» يومياً لكل مواطن «فقير» يحمل بطاقة رقم قومى، مما يعنى أن تقيم الحكومة «موائد الرحمن» طوال السنة، على نفقتها الخاصة. أوراق الدعوى التى حملت رقم ٤٣١٠١ لسنة ٧٢ قضائية، ذكـــرت أنه «وفقاً للمادة 79 بالدستور التى تنص على أن (لكل مواطن الحق فـــى غذاء صحى وكافٍ، وماء نظيف، وتلتزم الدولة بتأمين الموارد الغذائية للمواطنين كافة. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تكفل السيادة الغذائية بشكل مستدام، وتضمن الحفاظ على التنوّع البيولوجى الزراعى وأصناف النباتات المحلية، للحفاظ على حقوق الأجيال)، يوجه المدعى إنذاراً بصورة رسمية إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، لتفعيل هذه المادة مـــن الدستور، وتوفير 3 وجبات يومية للمواطنين». وأشارت الدعوى إلى أن رئيس الوزراء رفض هذا الإنذار، رغم أن النيابة العامة أعلنته به.

مُقيم الدعوى يطالب الحكومة بتوفير 3 وجبات يومياً لكل «فقير»

وأضافت الدعوى أن «الطاعن قام برفع دعوى تطالب بإلغاء القرار السلبى الصادر مـــن رئيس الوزراء، باعتباره ممتنعاً عن تنفيذ المادة الدستورية، وبالتوجّه إلى مجلس الدولة لإلزامه بإصدار قرار بتوفير 3 وجبات للمواطنين الفقراء، وتحديد المناطق التى تقوم بتوزيعها على مستحقيها، مع العلم بـــأن المصريين يُهدرون نحو 30% مـــن الطعام يومياً». والهدف مـــن ذلك، حسب الدعوى، هو «تفعيل موائد الرحمن فـــى جميع شهور العام، وألا يقتصر إقامة هذه الموائد على شهر رمضان فقط، وفقاً للدستور ومواده، على أن يتم ذلك تحت مسئولية رئيس الوزراء».

المصدر : الوطن