المتهم في قضية "الطفل الإيطالي" يعترف للنيابة: قتلته خوفا من الفضيحة
المتهم في قضية "الطفل الإيطالي" يعترف للنيابة: قتلته خوفا من الفضيحة

واصلت نيابة طلخا، بإشراف المستشار أيمن عبدالهادي، المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية، تحقيقاتها حول مصـرع "وليد"، المعروف بـ"الطفل الإيطالي"، بقرية ميت الكرماء مركز طلخا والعثور عليه داخل جوال فـــي بدروم جارهم.

واعترف المتهم أحمد شعبان عوض (28 عاما، حداد كريتال) أمام النيابة العامة بجريمته، وأنه قتل الطفل وليد محمد حامد الغطاس (9 أعوام) داخل بدروم منزله بعد أن حاول الاعتداء عليه جنسيا إلا أن الطفل صرخ، فخاف مـــن افتضاح أمره، فأسرع ووضع قطعة قماش فـــي فمه، وخنقه حتى الموت.

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال والد الطفل، والذي اتهم "أحمد.ش.ع" بخطف نجله وقتله.

وفي غضون ذلك فقد كانت النيابة العامة قد انتقلت إلى مكان الحادث وعاينت مسرح الجريمة، وناظرت جثة الطفل وأمرت بتشريحها والتصريح بالدفن بينما بعد، وسيتم عرض المتهم عليها اليوم، لسؤاله حول الجريمة.

وفي غضون ذلك فقد كــــان اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، مـــن مأمور مركز طلخا، باختفاء الطفل، ورصدت أسرته مبلغ 100 ألف جنيه لمن يرشد عن أي مـــعلومات عنه.

وأمر اللواء مجدي القمري، مدير المباحث، بتشكيل فريق بحث، عن الطفل فـــي القرية، وإِتِّضَح أنه آخر مرة ظهر فيها كـــان بصحبة أحد الجيران، والذي تم القبض عليه واعترف بجريمته بعد العثور على جثة الطفل وهو يرتدي ملابسه كاملة وعلى رأسه كيس بلاستيكي أسود اللون ووجود شريط مـــن القماش حول العنق مع وجود آثار خنق.

المصدر : الوطن