جودة: بناء الإنسان أهم من الحجر فى الولاية الثانية
جودة: بناء الإنسان أهم من الحجر فى الولاية الثانية

طلب سليمان جودة، الكاتب الصحفى، مـــن الـــرئيس #الـــرئيس المصري رئيس الجمهورية، الاهتمام بالبشر وليس الحجر فـــي الفترة الرئاسية الثانية التي يستهل عمله اليوم لمدة 4 سنوات مقبلة تنتهي فـــي 2 يونيو 2022، مؤكدًا أنه فـــي الأعوام الأربعة المنقضية كانت الدولة مشغولة بالشبكة القومية للطرق، وبالكهرباء، وبالمدن الجديدة المتواجدة أوضح المحافظات وفي غضون ذلك فقد كــــان هذا كله يتم إنجازه بيد واحدة، بينما اليد الثانية تحارب الإرهاب.

وتـابع جودة خلال مقاله الذى كتـب بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "أخبار تملأ الأجواء"، أن الفترة الرئاسية الثانية يجب أن تهتم بالإنسان علاجًا وتعليمًا وأن تمتد إلى الكامن فـــى قضية الإرهاب بدلاً مـــن الظاهر فالإرهابي الذى نحاربه، ونلاحقه، ونطارده، هو إفراز مـــن محيط يُنتجه، وإذا لم نشتبك مع هذا المحيط بتفاصيله فسوف يظل يُنتج لنا السلعة نفسها.

وأضــاف: "البشر طال بهم الانتظار على الباب، أملاً فـــي أن تدرك الحكومات التى تتعاقب عليهم أن بيل كلينتون مثلاً رفع فـــى أثناء حملته الانتخابية سَنَة 92، شعاراً يقول «الإنسان أولاً» بعد أن كـــان قد آمن به، ثم راح على مدى ثمانى سنوات يطبقه وأن بانى سنغافورة سألوه فقال: لم أكن أنا الذى بنى، وإنما بنيت الإنسان ليتولى هو بناء بلاده".

المصدر : المصريون