بالصور| سـهرة رمضانية ثقافية بقناطر المجذوب الأثرية في أسيوط
بالصور| سـهرة رمضانية ثقافية بقناطر المجذوب الأثرية في أسيوط

نظمت الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بمحافظة أسيوط، أمسية رمضانية بمنطقة قناطر المجذوب الأثرية بحي غرب مدينة أسيوط أمس، بالتعاون مع الآثار الإسلامية ومديرية الشباب والرياضة والمؤسسات والجمعيات الخيرية فـــي المحافظة، بحضور المهندس محمد عبد الجليل النجار، سكرتير سَنَة المحافظة، وفاطمة الخياط، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، وعثمان الحسيني، مدير الهيئة الإقليمية للتنشيط السياحي، والدكتور أحمد عوض الصعيدي، مدير سَنَة الآثار الإسلامية والقبطية بأسيوط، وعبد الرؤوف النمر، القائم بأعمال رئيس حي غرب، والعديد مـــن القيادات التنفيذية والعشرات مـــن الأهالي.

وأكد السكرتير العام، فـــي كلمته، على دعم المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، لتنشيط الحركة السياحية والترويج لأهم المناطق الأثرية التي تذخر بها أسيوط مـــن آثار فرعونية وقبطية وإسلامية بمختلف قرى ومراكز المحافظة وتطوير جميع المرافق والخدمات بها.

وذكـر إنه تم تنظيم العديد مـــن البرامج الثقافية والفنية خلال شهر رمضان الكريم، لإضفاء البهجة والسرور والترويح عن أبناء أسيوط، وتم استغلال كل المواقع الأثرية بالمحافظة لنشر الوعي السياحي والأثري أوضح المواطنين، مقدمًا الشكر لمسؤولي السياحة والآثار بأسيوط على روح المشاركة والتعاون البناء مـــن خلال الأمسيات الرمضانية الجميلة.

وفي غضون ذلك فقد كانت البداية الأمسية بعزف السلام الوطني، ثم الاستماع إلى آيات مـــن القرآن الكريم، وعرض فيلم تسجيلي عن تاريخ قناطر منطقة المجذوب وقناطر أسيوط، تخللها فقرة للتنورة، التي قدمتها فرقة ماتكريس بقيادة الفنان شعبان فوزي، أعقبها تقديم بعض الفقرات مـــن الإنشاد الديني وتواشيح دينية فـــي مدح رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم - لفرقة الفجر للإنشاد الديني التي نالت استحسان الحضور.

وبين وأظهـــر عثمان الحسيني، مدير الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة، إن الهيئة تحرص على تنظيم الأمسيات الثقافية والرمضانية بالمناطق الأثرية التي تتمتع بها المحافظة لتنشيط السياحة الداخلية وتسليط الضوء على تراث وآثار أسيوط والتي تعتبر خير شاهد على حضارة مصر العريقة على مر العصور، مشيرًا إلى أنه تم تنظيم أمسية ثقافية بوكالة شلبي الأثرية بحضور فرق الفنون الشعبية والموسيقى العربية.

وأَلْمَحَ الدكتور أحمد عوض الصعيدي، مدير سَنَة الآثار الإسلامية والقبطية بأسيوط، إلى أن تنظيم الأمسية، لزيادة الوعي الأثري لدى المواطن الأسيوطي وتنشيط السياحة الداخلية، لافتًا إلى أهمية منطقة قناطر المجذوب الأثرية، فضلا عن المواقع التي تذخر بها محافظة أسيوط، وتصل إلى 50 موقع أثري وتاريخها العريق الذى يتمثل فـــي نشأة أول حضارة فـــي التاريخ بمركز البدارى وأول كنيسة فـــي الدير المحرق بمركز القوصية، بالإضافة إلى مسار رحلة العائلة المقدسة وغيرها مـــن الأماكن ذات التاريخ الفرعوني والإسلامي والقبطي، التي تعتبر خير دليل على تواصل الحضارات من خلال العصور.

 

المصدر : الوطن