نواب: السيسي بدأ ولايته الثانية بالتأكيد على الإصلاح ومواجهة الخونة
نواب: السيسي بدأ ولايته الثانية بالتأكيد على الإصلاح ومواجهة الخونة

وصف اللواء سلامة الجوهري وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، ونائب حزب المصريين الأحرار بدائرة زفتى بمحافظة الغربية، كلمة الـــرئيس #الـــرئيس المصري بالتاريخية الكاشفة، التي تؤكد حجم التحديات التي تواجه هذه الأمة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تؤكد أننا أمام رئيس مدرك لكل تلك التحديات وقادر على تخطيها.

 

وتـابع الجوهري أن السيسي وجه خلال كلمته بالبرلمان، رسالة قوية لكل الخونة والقتلة، أكد فيها أنه لن يدخل فـــي صراعات لا طائل منها، مشددا أنه سيفتح مساحات مشتركة لجميع أبناء الحياة المصرية بكل توجهاتم، وأنه لن يستثني مـــن تلك المساحات المشتركة سوى مـــن اختار العنف والإرهاب سبيلا لفرض إرادته وسطوته، وأنه غير ذلك رئيس لكل المصريين مـــن اتفق معه ومن اختلف.

وبين وأظهـــر الجوهري أن السيسي قصد بتلك الرسالة، توجيه ضربة قوية لمن اختار العنف والإرهاب، لفرض سطوته وأنه لن ينجح فـــي ذلك.

وأكد الجوهري أن الـــرئيس السيسي قرر الاستثمار فـــي الموارد البشرية ووضع فـــي مقدمة أولوياته فـــي الفترة الرئاسية الثانية تطوير المواطن المصري، إيمانا بأنه كنز الأمة الحقيقي، وأنه يجب أن يتم بناؤه على أساس شامل ومتكامل، لإعادة تشكيلة الهوية المصرية بعد محاولات العبث بها. 

وقالت هالة أبوالسعد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، إن كلمة الـــرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم، خلال حلف اليمين أمام مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية كانت معبرة وقوية وتؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح لمرحلة إصلاح الدولة المصرية، مشيدة بخطاب الـــرئيس وما تضمنه مـــن وعود للرئيس فـــي استكمال مسيرة التنمية والاهتمام بالصحة والتعليم والاهتمام بالمواطن المصري.

وأضافت أبوالسعد، فـــي بيان صادر عنها، أن تأكيد الـــرئيس على الاهتمام بالثروة البشرية فـــي بناء مصر وزيادة الإنتاج، هو ما نحتاجه فـــي الفترة الحالية وخاصة مع الزيادة السكانية التي طالبنا كثيرا بضرورة الاستفادة منها وعدم اعتبارها أزمة سكانية، وهذا يدل على اهتمام الـــرئيس بملف المواطن المصري وهو يأتي ضمن استراتيجية العمل.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هنأ النائب البدري أحمد ضيف، عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية عن دائرة أسيوط، الـــرئيس عبدالفتاح السيسي بتأديته اليمين الدستورية لتولي حكم مصر لفترة ثانية أمام البرلمان، لافتاً أن العالم بأكمله ترقب هذا الحدث الذي يعد بمثابة استكمال لمسيرة التقدم والازدهار والبناء والتعمير والإنجازات، وأيضاً انطلاقة لبناء الدولة المصرية الجديدة.

وذكـر البدري، فـــي بيان، أن وقوف الـــرئيس أمام البرلمان اليوم يؤكد على أن الدولة المصرية تحترم الدستور، إذ أن هذا الحدث لم تشهده مصر منذ 13 عاماً، ولم يؤدي أية رئيس اليمين أمام المؤسسة التشريعية للوطن.

وأَبَانَ البدري عن ثقته الكاملة فـــي قدرة وكفاءة الـــرئيس السيسي ونجاحه فـــي آداء مهمته فـــي مختلف القطاعات أمنياً واجتماعياً واقتصادياً، واستمكال المشروعات القومية التي بدأها فـــي ولايته الأولى.

دَفَعَ الـــرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، اليمين الدستورية إيذانا ببدء فترة رئاسية ثانية، بعد فوزه فـــي الانتخابات الرئاسية التي أُجريت فـــي مارس الماضي بنسبة 97.08%، وذلك بجلسة خاصة لمجلس النواب، بحضور جميع نواب الشعب، وأعضاء الحكومة، وكبار رجال الدولة.

واستقبل الـــرئيس، لدى وصوله إلى مَرْكَز البرلمان، الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، وحضر الجلسة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وكبار رجال الدولة وفى مقدمتهم شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية. وفي يوم تاريخي جديد مـــن حياة مصر، وجّه الـــرئيس السيسي خطابا سياسيا مهما إلى الأمة، عقب أداء اليمين، تناول فيه أهم القضايا الداخلية والخارجية، واستعرض فيه الإنجازات التي تمت فـــي ولايته الأولى وآفاق المستقبل مـــن أجل استكمال بناء الدولة المصرية العصرية.

وتعد اليمين الدستورية التي أدلى بها الـــرئيس السيسي، أول قسم رئاسي أمام البرلمان منذ سَنَة 2005، حيث أدلى الـــرئيس السيسي القسم الأولى لـــه بعد فوزه فـــي انتخابات 2014 أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا لعدم وجود برلمان حينها.

 

  

 

المصدر : الوطن