بالفيديو| آخرهم عبدالعال.. رؤساء برلمان شهود على "اليمين الرئاسية"
بالفيديو| آخرهم عبدالعال.. رؤساء برلمان شهود على "اليمين الرئاسية"

دَفَعَ الـــرئيس عبدالفتاح السيسي، اليمين الدستورية لبدء فترته الرئاسية الثانية، صباح اليوم، أمام البرلمان المصري، بحضور الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية.

وفي غضون ذلك فقد كــــان نص القسم: "أقسم بالله الْقَدِيرُ أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الحياة المصرية ووحدة وسلامة أراضيه".

قبل الدكتور علي عبدالعال، شهد عدد مـــن رؤساء البرلمان المصري القسم الرئاسي على مدار السنوات السَّابِقَةُ منذ إعلان الجمهورية سَنَة 1952.

"السادات"

وفي غضون ذلك فقد كــــان الـــرئيس جمال عبدالناصر أول مـــن دَفَعَ اليمين الرئاسي فـــي البرلمان سَنَة 1957، بعد اختياره رئيسًا للجمهورية مـــن خلال استفتاء شعبي فـــي 24 يونيو 1956، وبعد انعقاد مجلس الأمة- البرلمان فـــي ذلك الوقت- سَنَة 1957، والأول بعد ثورة 23 يوليو، حلف ناصر اليمين أمام المجلس، وفي غضون ذلك فقد كــــان يترأسه، حينها، الـــرئيس الراحل محمد أنور السادات. 

.

"نبيل شكري"

فـــي السابع عشر مـــن أكتوبر 1970، دَفَعَ الـــرئيس محمد أنور السادات اليمين الدستوري فـــي جلسة خاصة أمام مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، وفي بداية الجلسة تحدث الدكتور نبيل شكري رئيس المجلس، وصــرح نتيجة الاستفتاء ثم قدم إلى الأعضاء أنور السادات لتأدية اليمين الدستورية.

واللواء نبيل شكري، هو أول طيار مصري يسقط طائرة "ميراج" الإسرائيلية، وعين بقرار مـــن الـــرئيس السادات مديرًا للكلية الحربية بعد عملية مطار لارنكا الدولي بقبرص سَنَة 1978.

"صوفي أبوطالب"

عقب اغتيال السادات سَنَة 1981، دَفَعَ محمد حسني مبارك اليمين كرئيس للجمهورية أمام مجلس الشعب، للمرة الأولى مـــن 6 مرات آدى فيها مبارك القسم رئيسا للجمهورية، وفي غضون ذلك فقد كانت أول مرة يحلف فيها اليمين الدستورية كرئيس للبلاد، فـــي 14 أكتوبر سَنَة 1981 فـــي مجلس الشعب، والذي كـــان يترأسه فـــي ذلك الوقت الدكتور صوفي أبوطالب.

وشغل الراحل صوفي أبوطالب منصب رئيس مجلس الشعب خلال الفترة مـــن 4 نوفمبر سَنَة 1978 حتى 1 فبراير سَنَة 1983، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تولى منصب رئيس الجمهورية بصفة مؤقته عقب اغتيال الـــرئيس محمد أنور السادات لمدة 8 أيام، مـــن 6 إلى ‏14‏ أكتوبر 1981 حتى تم انتخاب محمد حسني مبارك.

 حقق مبارك الرقم الأكبر فـــي حلف اليمين الدستوري، وفي المرة النهائية سَنَة 2005، دَفَعَ اليمين فـــي جلسة برلمانية خاصة بحضور رئيس البرلمان، حينها، الدكتور أحمد فتحي سرور.

21 عاما هي الفترة التي تولى فيها أحمد فتحي سرور رئاسة مجلس شعب جمهورية مصر العربية حتى صدر قرار حل البرلمان فـــي أعقاب ثورة 25 يناير.

وإلى جانب البرلمان المصري، تولى سرور رئاسة الاتحاد البرلماني لمنطقة الدول الإسلامية الأعضاء سنة 2000، وفي غضون ذلك فقد كــــان عضوا فـــي اللجنة البرلمانية التمهيدية لمؤتمر رؤساء البرلمانات العالم سَنَة 1999.

مـــن بعد مبارك، دَفَعَ الـــرئيس المعزول محمد مرسي اليمين الدستوري أمام محمد سعد الكتاتني، رئيس المجلس فـــي ذلك الوقت، وتولى الكتاتني رئاسة المجلس فـــي الفترة مـــن (23 يناير 2012- 10 يوليو 2012)، وفي غضون ذلك فقد كــــان أمين سَنَة ســـابق لحزب الحرية والعدالة.

وأدى الـــرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، اليمين الدستورية إيذانا ببدء فترة رئاسية ثانية، بعد فوزه فـــي الانتخابات الرئاسية التي أُجريت فـــي مارس الماضي بنسبة 97.08%، وذلك بجلسة خاصة لمجلس النواب، بحضور جميع نواب الشعب، وأعضاء الحكومة، وكبار رجال الدولة.

واستقبل الـــرئيس، لدى وصوله إلى مَرْكَز البرلمان، الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، وحضر الجلسة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وكبار رجال الدولة وفى مقدمتهم شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وفي يوم تاريخي جديد مـــن حياة مصر، وجّه الـــرئيس السيسي خطابا سياسيا مهما إلى الأمة، عقب أداء اليمين، تناول فيه أهم القضايا الداخلية والخارجية، واستعرض فيه الإنجازات التي تمت فـــي ولايته الأولى وآفاق المستقبل مـــن أجل استكمال بناء الدولة المصرية العصرية.

وتعد اليمين الدستورية التي أدلى بها الـــرئيس السيسي، أول قسم رئاسي أمام البرلمان منذ سَنَة 2005، حيث أدلى الـــرئيس السيسي القسم الأولى لـــه بعد فوزه فـــي انتخابات 2014 أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا لعدم وجود برلمان حينها.

 

 

المصدر : الوطن