"المحافظين" عن كلمة الرئيس خلال حلف اليمين: توجهات لعمل إصلاحات جذرية
"المحافظين" عن كلمة الرئيس خلال حلف اليمين: توجهات لعمل إصلاحات جذرية

ذكــر أحمد حنتيش، نائب رئيس حزب المحافظين، إن كلمة الـــرئيس #الـــرئيس المصري، اليوم، أبرزت بعض محاور عمل وتوجهات الدولة لمدة 4 سنوات، مقبلة، وننتظر تفعيلها فـــي خطة الحكومة خلال برامج عمل قابلة للتنفيذ على أرض الواقع.

وتـابع حنتيش، فـــي بيان، اليوم، أنه على الرغم مـــن اختيار الـــرئيس للعديد مـــن العبارات التي تدل على النية الجادة فـــي الإصلاح السياسي فإن كلمة ديمقراطية لم تذكر فـــي الخطاب سوى مرتين، واحدة بشكل سلبي، والأخرى فـــي إطـــار سَنَة بدون التأكيد على مجموعة الإجراءات التي تتحول معها مصر إلى دولة ديمقراطية حديثة.

وأشاد حنتيش بتطرق الـــرئيس للحديث عن التعليم، موضحًا أن هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها الـــرئيس عن أولوية التعليم والصحة والاهتمام بالعنصر البشري والهوية المصرية، مؤكدًا أنه أمر فـــي غاية الأهمية باعتبار أن تلك الملفات كانت فـــي ترتيب متأخر فـــي الولاية الأولى وباعتبار أن هذه الملفات إصلاحها يصب فـــي صالح الأمـــن القومي المصري.

وأكد نائب رئيس حزب المحافظين، أن كلمة الـــرئيس اليوم بمثابة توجهات للدولة فإنها لن تتحقق الا بحزمة اصلاحات جذرية تبدأ بتطوير مؤسسات الدولة على مستوى الأفراد المسؤولين ونظم العمل بها والقوانين واللوائح المنظمة لها كي تكون دافعًا لتحقيق الدولة الديمقراطية المدنية الحديثة.

وأضــاف: الإصلاح السياسي وما يتبعه مـــن إصلاح تشريعي يضمن تراجع دور الدولة إلى الحد اللازم لإنفاذ القوانين وتحول السلطة إلى مجموعة أدوار محدده تؤدي بناء على مهام واضحة وإعلاء قيم الشفافية والمسائلة فـــي المجتمع.

وأدى الـــرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، اليمين الدستورية إيذانا ببدء فترة رئاسية ثانية، بعد فوزه فـــي الانتخابات الرئاسية التي أُجريت فـــي مارس الماضي بنسبة 97.08%، وذلك بجلسة خاصة لمجلس النواب، بحضور جميع نواب الشعب، وأعضاء الحكومة، وكبار رجال الدولة.

واستقبل الـــرئيس، لدى وصوله إلى مَرْكَز البرلمان، الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، وحضر الجلسة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وكبار رجال الدولة وفى مقدمتهم شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وفي يوم تاريخي جديد مـــن حياة مصر، وجّه الـــرئيس السيسي خطابا سياسيا مهما إلى الأمة، عقب أداء اليمين، تناول فيه أهم القضايا الداخلية والخارجية، واستعرض فيه الإنجازات التي تمت فـــي ولايته الأولى وآفاق المستقبل مـــن أجل استكمال بناء الدولة المصرية العصرية.

وتعد اليمين الدستورية التي أدلى بها الـــرئيس السيسي، أول قسم رئاسي أمام البرلمان منذ سَنَة 2005، حيث أدلى الـــرئيس السيسي القسم الأولى لـــه بعد فوزه فـــي انتخابات 2014 أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا لعدم وجود برلمان حينها.

 

 

المصدر : الوطن