"دعم مصر": خطاب السيسي يحمل الوعيد لمن يعطل مسيرة الحياة المصرية ويرهب أمنه
"دعم مصر": خطاب السيسي يحمل الوعيد لمن يعطل مسيرة الحياة المصرية ويرهب أمنه

أَبْرَزَ ائتلاف دعم مصر، بيانا، مساء اليوم، بمناسبة أداء الـــرئيس عبدالفتاح السيسي، اليمين الدستورية لفترة رئاسية ثانية، ذكــر فيه، إنه "استمرارا لجهوده الوطنية الصادقة وعزمه الذي لا يلين، جدد الـــرئيس #الـــرئيس المصري اليوم عهده مع الشعب أمام نواب الشعب، وأنار الطريق إلى المستقبل الذي تمناه لمصر منذ لبى نداء الشعب وصولا إلى مصر التي نريدها جميعا".

وتـابع الائتلاف فـــي بيانه، "لقد كانت كلمات الـــرئيس #الـــرئيس المصري عقب أدائه اليمين الدستورية صادقة ومدعومة بالحقائق والتحديات التي كنا عليها جميعا مـــن الشاهدين، وفي غضون ذلك فقد جاءت ملحمة الإصلاح الاقتصادي لتؤكد إلى أين كانت تأخذنا المخاطر وكيف أصبحنا فـــي مأمن ونحن نعبر إلى مستقبل يليق بمكانة الدولة وثقلها".

وأضــاف "وقف بطل معركة التنمية تحت قبة البرلمان يخاطب الشعب ويدعوه لاستكمال المسيرة بكل إخلاص مثمنا كل جهد قدمه المصريون: شعب وفي صبور، ومؤسسات دينية وطنية، وشهداء بذلوا الدم مـــن أجل أن تبقى راية مصر مرفوعة، وكعادته فـــي إنصافها ورفع شأنها، لم يخل خطاب الـــرئيس مـــن إِحْتِرام المرأة المصرية التي لم تنل حقوقها ومكانتها إلا بعد ثورة 30 يونيو".

واستكمل "لقد ألقى الـــرئيس السيسي اليوم خطاب المصارحة التي عهدناه منه دوما.. حديث لا يقول إلا الصدق، ولا يبتغي غير مصلحة مصر، ولا ينكر صبر شعبها وتحمله القرارات الصعبة.. حديث يحمل الوعد بالمضي نحو المستقبل واستكمال البناء ووضع ملفات الصحة والتعليم والثقافة على قائمة أولويات الإصلاح.. ويحمل الوعيد لمن يعطل مسيرة الحياة المصرية ويرهب أمنه ويزعزع استقراره".

وأكد الائتلاف أن "المصريين اليوم باتوا على دراية كاملة بما يحدث، وأصبحت معالم المستقبل يرونها رأي العين، وجددوا عهدهم للقائد الذي ذكــر لهم : لبيكم عندما حملوا صورته وهتفوا باسمه لينقذهم مـــن تجار الدين والدم".

واختتم "لرئيسنا صاحب الإرادة القوية.. ولشعبنا العريق صاحب العزيمة.. ولقواتنا المسلحة وشرطتنا الباسلة. ولمؤسسات الدولة المصرية جميعها.. ولكل مصري غيور نقول: دعونا نتكاتف خلف هذا الرجل ونقاتل معه فـــي معركة البناء فمصر تستحق الكثير.. ونحن على العهد باقون رئيسا وشعبا لتحيا مصر".

المصدر : الوطن