"آداب بني سويف" تستعين باختراع لكشف الغش الإلكتروني في الامتحانات
"آداب بني سويف" تستعين باختراع لكشف الغش الإلكتروني في الامتحانات

بدأت كلية الآداب بجامعة بني سويف، أمس السبت، فـــي إِخْتِبَار ابتكار لمدرس بالكلية، أطلق عليه جهاز" بَيْنَ وَاِظْهَرْ الغش" والذي يتمكن مـــن إصدار موجات كهرومغناطيسية، يمكنها اكتشاف موجات الهاتف المحمول وجميع أنواع الاتصال الإلكترونية و"البلوتوث" وذلك عن طريق إصدار إشارة ضوئية لمصدر الاتصال الإلكتروني وضبط حالات الغش غير الملحوظة أو الظاهرة لمراقبي اللجان فـــي الامتحانات، بعد تحديد مكانها داخل اللجنة. 

وتمكن الجهاز فـــي أول ساعة مـــن تجربته مـــن رصد 3 حالات غش أوضح طلاب الكلية بواسطة هواتف محمولة وسماعات أذن إلكترونية.

وذكـر الدكتور جودة مبروك، عميد كلية الآداب بجامعة بني سويف لـ" الحياة المصرية": "ابتكر مدرس بقسم اللغة العربية فـــي تخصص علم اللغة الحاسوبي، جهاز صغير الحجم فـــي حجم الهاتف المحمول، للكشف عن حالات الغش بواسطة الهواتف المحمولة او اي وسيلة اتصال الكترونية، حيث يعمل الجهاز يطلق الجهاز موجات كهرومغناطيسية، يمكنها اكتشاف موجات الهاتف المحمول والواي فاي والبلوتوث وسماعات الأذن الالكترونية، وتحديد مكانها بسهولة، داخل لجان الامتحانات سواء كـــان باستخدام الهواتف المحمولة أو سماعات الأذن الإلكترونية أو غيرها مـــن وسائل الاتصال الإلكتروني المختلفة، وتحديده".

وتـابع: "مع عرض فكرة مبتكر الجهاز ويدعى محمد رأفت مدرس بقسم اللغة العربية بالكلية نالت استحساننا خاصة وأنه فـــي السنوات النهائية تطورت عملية الغش مـــن قبل بعض الطلاب بشكل كبير، تم خلالها الاستعانة بوسائل اتصال حديثة مـــن خلال الهواتف المحمولة وسماعات الأذن الخفية، والتي يصعب التعامل معها بالشكل الكامل، رغم ضبط العديد منها بواسطة افراد الأمـــن الإداري او المراقبين داخل اللجان".

وأضــاف عميد كلية الآداب: "وافقنا على فكرة إِخْتِبَار الجهاز بالفعل ومع أول يوم مـــن تجربته، اليوم السبت، اثبت نجاحا ملحوظا حيث تمكنا مـــن ضبط 3 حالات غش بواسطة اتصالات هاتفية مـــن خلال سماعات الأذن الخفية، واتخذنا ضدهم الأجراءات اللازمة"، مضيفا:" مع بدء الامتحانات يقوم مراقب كل اللجنة بالسير بالجهاز، وفي حالة وجود أي وسيلة اتصال هاتفية او الكترونية يبعث الجهاز اشارة ضوئية".






المصدر : الوطن