إسلام الغزولي: الرئيس السيسي مشغول ببناء الشخصية المصرية
إسلام الغزولي: الرئيس السيسي مشغول ببناء الشخصية المصرية

ذكــر إسلام الغزولي، عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار ومستشار رئيس الحزب لشؤون الشباب، إن الدولة المصرية تؤكد تثبيت ركائزها ومؤسساتها واستعادة هيبتها، مـــن خلال أداء الـــرئيس #الـــرئيس المصري اليمين الدستورية أمام مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية لأول مرة بعد 13 سنة.

وتـابع الغزولي، فـــي تصريحات لـــه، أننا أمام مرحلة تثبيت أركان الدولة وريادة الدولة المصرية فـــي مختلف المجالات وجني ما تم مـــن إنجازات خلال الفترة الرئاسية الأولى، مشيرًا إلى أن المرحلة الْمُقْبِلَةُ تتطلب تطوير الحياة الحزبية فـــي مصر.

وبين وأظهـــر عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار، أن مصر تعاني مـــن وجود عدد كبير مـــن الأحزاب يصل إلى 105، و10 بالمائة لهم ممثلين فـــي مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، والعدد الفاعل فـــي الشارع لا يتجاوز 6 أحزاب، لافتًا إلى أن المصريين الأحرار بدأ لجانًا تنسيقية مع عدد مـــن الأحزاب لمتابعة بعض القوانين مثل قانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون المحليات.

وفيما يتعلق بخطاب الـــرئيس #الـــرئيس المصري فـــي البرلمان، ذكــر الغزولي، إنها تحمل فـــي طياتها دلالات ومعاني كثيرة، فالرئيس يعلم مواطن الضعف فـــي الدولة وما يحتاجه المواطن المصري البسيط وما تتطلبه الدولة المصرية مـــن تركيز على بعض الملفات، بينها التأكيد على الفن والثقافة والهوية المصرية وكيفية حمايتها، لأنها القوى الضاربة فـــي النطاق الدولي والعربي.

وأضــاف: يركز خطاب الـــرئيس أيضًا على ملفات التعليم والصحة والثقافة لبناء الشخصية المصرية والحفاظ على هويتها، كذلك ملف العمق الأفريقي والوضع فـــي ليبيا وفلسطين ولبنان واليمن والخليج العربي، ملفات تماس أساسية مع الأوضاع مصر، فالأمن الأفريقي والدولي مـــن الأمـــن القومي المصري.

وأردف الغزولي: رغم أن الفترة المقبلة مقرر أن يتم اتخاذ قرارات تكميلية إلا أنه يصب فـــي تصحيح المسار الاقتصادي بوصول الدعم لمستحقيه وتحقيق التوازن أوضح ميزان المدفوعات والفائض الاجتماعي، والتأمين الصحي والرعاية الشاملة وتحقيق الحماية الكاملة للمواطن المصري.

واستطرد أن الفترة النهائية الـــرئيس السيسي أسرع كثيرًا فـــي المشروعات الاقتصادية الكبرى مثل قناة السويس الجديدة والاكتشافات البرولية والمشروعات الزراعية والمتعلقة بسلة الغذاء وأنفاق قناة السويس والتوسعات فـــي شبكة الطرق والكباري والنقل، وإعادة بناء مناطق العشوائيات، بهدف استعادة وجه الدولة وتصحيح مسارها الاجتماعي، مطالبًا الحكومة بـــأن تتماشي مع سرعة الـــرئيس فـــي القرارات والمشروعات لاستعادة زمام الأمور وبناء الدولة المصرية والعمل ليل نهار وأن يتَكَلَّفَ كل فرد فـــي المجتمع مسئوليته .

ولفت إلى أن بيان الـــرئيس كـــان شاملًا جامعًا فـــي كلمات مختصرة، لم يغفل فيه أي مـــن الملفات، وفي غضون ذلك فقد كــــان يحمل رسالة داخلية وخارجية، للشباب المصري والدول الأجنبية وكل مـــن يحاول الوقيعة والتفرقة أوضح أبناء الحياة المصرية، مردفًا: الفترة المقبلة لا بد مـــن رفع شعار العمل ثم العمل ثم العمل.

وزاد بـــأن الـــرئيس السيسي منشغل بالشخية المصرية بتعليمها تعليمًا جيدًا والاهتمام بالجوانب الصحية والثقافية والسياسية، لأن حماية الحياة المصرية يبدأ مـــن حماية الأفراد مـــن خلال رفع الوعي وزيادة الإدراك بالقضايا المثارة، وعلى الأحزاب والبرلمان فـــي ذلك دور هام مـــن خلال الانفتاح على الثقافات والتجارب فـــي الدول المختلفة.

المصدر : الوطن