خبير: الهموم والقهر من سبب قصر أعمار الرجال
خبير: الهموم والقهر من سبب قصر أعمار الرجال

ذكــر خبير السكان والصحة الإنجابية الدكتور عاطف الشيتاني، إن الدولة المصرية محظوظة بوجود أجـــهزة ومؤسسات مثل الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، مؤكدا أنه لا يمكن للدولة أن تحقق أهدافها إلا إذا كانت تمتلك قاعدة بيانات سليمة تتحرك مـــن خلالها لتنفيذ رؤية 2030 لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتـابع الشيتاني، خلال مداخلة لـــه ببرنامج "ساعة مـــن مصر" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن حصر التعداد السكاني الذي قامت به الدولة فـــي سَنَة 2017 وفر البيانات للأجهزة المعنية، وهو ما سهّل مـــن إصدار التقرير الحكومي الذي أكد أن أعمار النساء فـــي مصر أطول مـــن أعمار الرجال خلال الـ 11 عاما، إذ وصلت متوسط أعمار النساء 73 عاما مقارنة بـ 71 عاما للرجال.

وبين وأظهـــر أن الإناث محظوظين عن الذكور، لعدة أسباب مـــن بينها أن الرجال يعملون فـــي الخارج طوال الوقت، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن الأعمال الشاقة مـــن نصيب الرجل، بينما نسبة العمالة أوضح النساء قليلة مما يقلل نسبة المخاطر اللاتي يتعرضن إليها مقارنة بالرجال.

وأَلْمَحَ إلى أن مـــن أسباب زيادة معدلات متوسط الأعمال يعود إلى تحسن الخدمات الطبية، وانتشار الوعي الصحي والإدراك بالتغذية السليمة والتطيعمات والسلوكيات الصحية.

وأضــاف الشيتاني قائلا: "الرجالة فـــي مصر بيشيلوا الهم أكتر مـــن الستات"،  مشددا على أن النساء يتحملن أيضا قدراً مـــن الأعباء، إلا أن الرجل تقع عليه المسئولية الأكبر والعمل الشاق، بينما نجد أن نسبة كبيرة مـــن النساء مـــن ربات البيوت.


المصدر : المصريون